بعد مرور 300 يوم عن الاعتصام المفتوح..

موظفو شركة النفط اليمنية يطالبون بإطلاق السفن المحتجزة

موظفو شركة النفط اليمنية يطالبون بإطلاق السفن المحتجزة
الأربعاء ٠٥ فبراير ٢٠٢٠ - ٠٥:٣٦ بتوقيت غرينتش

نفذ موظفو شركة النفط اليمنية ، بمشاركة عدد من القطاعات الخدمية ، ومنظمات المجتمع المدني الثلاثاء، وقفة احتجاجية حاشدة أمام مكتب الأمم المتحدة في صنعاء.

العالم - اليمن

وتأتي الوقفة الاحتجاجية امتداداً للاعتصام المفتوح ، الذي ينفذه موظفو شركة النفط اليمنية ونقاباتها وهيئاتها أمام مكتب الامم المتحدة منذ 300 يوم للمطالبة بإطلاق السفن النفطية المحتجزة ، وتحييد منشئات ومرافق الشركة من الاستهداف .

وفي الوقفة الاحتجاجية التي حضرها المدير التنفيذي لشركة النفط اليمنية قال مجد أبو ذيبة في الكلمة التي ألقاها نيابة عن اللجان النقابية ان الامم المتحدة شريك أساسي في معاناة الشعب اليمني ، فتغاضيها وصمتها المخزي شجع تحالف العدوان على الاستمرار في إحتجاز هذه السفن .

وأشار ابو ذيبة الى ان استمرار موظفي شركة النفط اليمنية والنقابات والهيئات التابعة لها في الاعتصام المفتوح ، وتنظيم الوقفات الاحتجاجية لـمدة 300 يوم متواصلة أمام مكتب الامم المتحدة دليل استشعارهم للمسئولية الكبيرة الملقاة على عاتقهم تجاه الوطن المغلوب على أمره .

بدوره طالب رئيس جهاز محو الامية وتعليم الكبار أحمد الكبسي الامم المتحدة للقيام بدورها ، الانساني ، والسياسي ، والقانوني تجاه الشعب اليمني ، ورفع الحصار الاقتصادي المفروض على الشعب اليمني منذ خمس سنوات .

وأشار الكبسي إلى ان الشعب اليمني تجرع الكثير من المعاناة بسبب الصمت الاممي المخزي ، والتغاضي المستمر، عن تصرفات العدوان الاجرامية بحق الشعب اليمني ، ومنها إحتجاز سفن المشتقات النفطية وعرقلة وصولها الى ميناء الحديدة .

وطالب الكبسي الامم المتحدة برفع الحظر الاقتصادي على الشعب اليمني ، وإعادة البنك المركزي الى صنعاء ، وصرف مرتبات المواطنين، وتخفيف معاناة المواطنين اليمنيين .

بدوره قال نائب مدير شركة النفط اليمنية سيف الجنيدي أن 300 يوم من الاعتصام المفتوح والاحتجاجات المستمرة امام مكتب الامم المتحدة كافية لتعرية الامم المتحدة وكشف حقيقة إدعائها للإنسانية التي تتلاعب بها في اليمن منذ خمس سنوات .

فيما أكد البيان الصادر عن الوقفة ان الامم المتحدة تقاعست عن أداء دورها ، ولم تستجب لمطالب المعتصمين أمام مكتبها منذ 300 يوم .

وأستنكر البيان الصمت الاممي المخزي للأمم المتحدة تجاه ما يقوم به تحالف العدوان من إحتجاز السفن النفطية ، وعرقلة وصولها الى ميناء الحديدة، رغم حصولها على التصاريح الاممية .

وقال البيان ان الامم المتحدة فقدت مصداقيتها وخيبت آمال الشعب اليمني الذي يترقب دور الامم المتحدة المفقود ويترصد اي اثر ايجابي لها طيلة خمس سنوات فتولدت لديه قناعة أن الامم المتحدة ليست إلا مجرد أداة تخدم العدوان وتراعي مصالح الدول الكبرى ولاوجود للإنسانية في قواميسها .

وطالب البيان الاتحادات العربية ، والهيئات الحقوقية الاقليمية والدولية بتحمل مسئوليتهم التاريخية إزاء ما يحدث في اليمن من عدوان ظالم وحصار جائر وإبادة جماعية .

وطالب البيان بالتحرك نحو إنشاء كيان عالمي جديد يرعى مصالح وحقوق الشعوب بحسب الشرائع السماوية وحق البشرية في العيش بحرية وسلام ، وعدم الوصاية وضمان العيش الكريم للشعوب .

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف