رغم الانتقادات الواسعة.. شقيقة العتيبة تغازل 'إسرائيل' !

رغم الانتقادات الواسعة.. شقيقة العتيبة تغازل 'إسرائيل' !
السبت ١٣ يونيو ٢٠٢٠ - ٠٥:٠٢ بتوقيت غرينتش

غازلت هند مانع العتيبة، مديرة الاتصالات الاستراتيجية في وزارة الخارجية الإماراتية، شقيقة سفير الامارات في واشنطن يوسف العتيبة، "إسرائيل" بعد المقال الذي كتبه شقيقها في صحيفة “يديعوت أحرونوت” الاسرائيلية.

العالم- الامارات

وابدت العتيبة استعداد أبوظبي لتطبيع علاقاتها مع "إسرائيل"، ملوحاً بإمكانية قبول أبوظبي بضم "إسرائيل" لأجزاء من الضفة الغربية.

وقالت العتيبة التي روجت لمقال شقيقها في تغريدة : إن "الإمارات العربية المتحدة والعالم العربي كله، يريدون أن لا يرون إسرائيل عدوا، وأن إسرائيل والدول العربية تواجه نفس الصعوبات والتحديات".!

وأضافت هند العتيبة قائلة :” قرار إسرائيل بالضم سيكون علامة لا لبس فيها – سواء كانت ترى الأشياء بالطريقة نفسها “.

وكان سفير الامارات في واشنطن يوسف العتيبة قال إن مخطط الضم الإسرائيلي ليس قانونياً، ويمثل مخالفة للإجماع العربي والدولي، وأنه سيشعل ما اسماه “العنف” ويحرك من وصفهم “المتطرفين”، معتبراً أن من يعارض الضم ويقاومه “متطرف”، حسب تعبيره.

وزعم العتيبة، أن الإمارات دعمت السلام في الشرق الأوسط بقوة، وأنها تدخلت من أجل “تقليص نزاعات”، على حد تعبيرها.

وقال: “ساعدنا في إنشاء محفزات – الجزر بدلا من العصي – وركزنا اهتمامنا على أمور بإمكانها أن تعود بالفائدة على الجانبين، وعارضنا بشكل مثابر ونشط العنف من كافة الأطراف ووصفنا حزب الله ’تنظيما إرهابيا’، استنكرنا تحريض حماس ونددنا بالاستفزازات الإسرائيلية”.

وتباهى العتيبة بأنه “كنت أحد ثلاثة سفراء عرب في الغرفة الشرقية في البيت الأبيض عندما كشف الرئيس ترامب عن خطته للسلام في كانون الثاني/يناير الماضي” في إشارة إلى “صفقة القرن”، التي تتجاهل حقوق الفلسطينيين وتنسجم مع مخططات اليمين الإسرائيلي.

وأضاف: “عملت عن كثب مع إدارة أوباما أيضا، بما يشمل خطة الخطوات لبناء الثقة، التي كانت ستمنح أفضليات كبيرة لإسرائيل – على شكل علاقات محسنة مع الدول العربية، وذلك مقابل حكم ذاتي أكبر واستثمار في فلسطين”.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف