/news/505791/عشرات-القتلى-من-الشرطة-الباكستانية-في-الهجوم-لطالبان|/news/505791

عشرات القتلى من الشرطة الباكستانية في الهجوم لطالبان

عشرات القتلى من الشرطة الباكستانية في الهجوم لطالبان
الخميس ٠٢ يونيو ٢٠١١ - ٠٩:٢٧ بتوقيت غرينتش

واصل حوالى 500 من عناصر حركتي «طالبان» الباكستانية والأفغانية المدججين بالسلاح لليوم الثاني مهاجمة نقطة تفتيش للشرطة الباكستانية في شلتالو بمنطقة دير العليا القبلية المحاذية للحدود مع أفغانستان، ما اسفر عن مقتل 34 شرطيا وستة مدنيين وحوالى 45 مسلحا في قتال يعتبر الأعنف من نوعه منذ شهور.

?وأرسل الجيش مروحيات قتالية لمحاولة دحر «طالبان» في المنطقة الوعرة التي تبعد ستة كيلومترات من حدود ولاية كونار الأفغانية، ولا يمكن الوصول إليها برا إلا سيرا على الأقدام، وقال ناطق باسمه: «استعدنا السيطرة على غالبية المنطقة، لكن تبادل النار لا يزال متواصلا في بؤر قرب مركز الشرطة».

وأعلن أن قذائف هاون أصابت 12 منزلا قرب مركز التفتيش، وأن اكثر من 20 شرطيا جرحوا في المنطقة التي تمثل جزءا من إقليم خيبر باختونخوا (شمال غرب) المجاور لمنطقة شن الجيش فيها عملية رئيسية للقضاء على حركة تمرد محلية تابعة لـ «طالبان» في دير السفلى وبونر وسوات عام 2009.

في غضون ذلك، قلل الجنرال آصف ياسين مالك القائد المشرف على العمليات العسكرية في إقليم خيبر باختونخوا خلال زيارة لمنطقة أوركزاي، من أهمية التقارير الإعلامية التي تحدثت عن شن القوات الحكومية هجوما عسكريا وشيكا في إقليم شمال وزيرستان، المعقل الرئيسي للمسلحين على الحدود مع أفغانستان، وذلك بعد الزيارة التي نفذتها وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون أخيرا إلى إسلام آباد.

لكن الجنرال مالك استدرك قائلا: «سننفذ عمليات في شمال وزيرستان حين نرغب في ذلك، وحين يصب الأمر في مصلحتنا الوطنية»، موضحا أن أي تحرك ضد «شبكة حقاني» الناشطة في الإقليم والتي تنفذ عمليات عند الحدود الأفغانية الباكستانية والمتهمة بالارتباط بتنظيم «القاعدة»، لن يتخذ إلا في حال تدخلت في الشؤون الباكستانية.? 

كلمات دليلية :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة