استفتاء الجزائر..

مراقبون: نسبة التصويت على التعديلات الدستورية ستعزز التجاذبات + فيديو

الأحد ٠١ نوفمبر ٢٠٢٠ - ٠٧:١٩ بتوقيت غرينتش

الجزائر (العالم) 2020.11.01 – صوت الجزائريون على تعديلات دستورية مقترحة من الرئيس عبد المجيد تبون، وفيما دعت قوى معارضة ومن الحراك الشعبي الى التصويت بـ"لا" على التعديلات، اعتبر مراقبون أن تبون يخاطر بفشل مبادرته بسبب نسبة المشاركة التي يرجح أن تكون منخفضة.

العالم - الجزائر

في ظل غياب الرئيس عبد المجيد تبون الذي غيبه المرض عن الجزائر والإستفتاء، أدى الوزير الأول عبد العزيز جراد واجبه الإنتخابي في الساعات الأولى لإفتتاح مكاتب الإقتراع، مثمنا العملية، وواصفا الإستفتاء بأنه يوم مستقبل الجزائر.

من جانبه عبدالله جاب الله رئيس حركة العدالة والتنمية أحد الأحزاب المنادية بالتصويت سلبا على التعديل الدستوري، إعتبر اليوم إنتكاسة جديدة وتاريخية للجزائر.

يذكر أن العملية الإنتخابية جرت في ظروف طبيعية رغم الإختلاف في الرؤى، حول طبيعة التصويت، والإجماع والتوافق على أهمية نسبة المشاركة.

والكل يراهن على نسبة المشاركة عدى المنادين بالمقاطعة، وبذلك يعتبر الاستفتاء امتحانا حقيقا للمشاركين فيه بالصيغتين، قبولا أو رفضا، ويضع مدى قبولهم الشعبي على المحك.

للمزيد إليكم الفيديو المرفق..

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف