غريب آبادي: سياسة خارجية مستقلة ونشطة من مظاهر الثورة الإسلامية

 غريب آبادي: سياسة خارجية مستقلة ونشطة من مظاهر الثورة الإسلامية
الأربعاء ١٠ فبراير ٢٠٢١ - ٠٥:٠٦ بتوقيت غرينتش

إعتبر سفير ومندوب الجمهورية الإسلامية الإيرانية الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا كاظم غريب آبادي، تبلور سياسة خارجية مستقلة ونشطة ومبدعة، بأنه أحد المظاهر الرئيسية للثورة الإسلامية في إيران.

العالم - إيران

وقال غريب آبادي في جانب من بيان أصدره الثلاثاء لمناسبة الذكرى الـ42 لانتصار الثورة الإسلامية في إيران: لاشك أنه فضلا عن المنجزات العظيمة التي تحققت في مختلف المجالات على مدى العقود الأربعة الماضية فإن من أهم مظاهر الثورة الإسلامية إجراء تغييرات في السياسة الخارجية الإيرانية أدت إلى تبلور سياسة خارجية مستقلة ونشطة ومبدعة على أساس المبادئ الثلاثة وهي العزة والحكمة والمصلحة، والركيزتين الراسختين أي عدم التدخل في شؤون الآخرين وعدم السماح للآخرين بالتدخل في شؤون البلاد الداخلية.

وأضاف: إننا بناء على هذه القيم نسعى عبر بذل جهود دؤوبة في المنظمات الدولية في فيينا للارتقاء بالتعددية وسيادة القانون والتعاون بين الدول في مختلف المجالات، بدءا من التكنولوجيا النووية حتى الفضاء.

وتابع السفير الإيراني لدى المنظمات الدولية في فيينا: إننا نسعى كذلك لرفض ومعارضة أي شكل من أشكال الفرض الأحادي ومن ضمنها الإجراءات التعسفية والحظر الأحادي والتي تتناقض مع القوانين الدولية، إنني أدعوكم جميعا للانضمام إلى هذه الجهود.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف