ضربات جوية بطائرة مسيرة تستهدف مدينة أوباري بجنوب ليبيا

ضربات جوية بطائرة مسيرة تستهدف مدينة أوباري بجنوب ليبيا
الأحد ١٤ مارس ٢٠٢١ - ١٠:١٣ بتوقيت غرينتش

أفاد مسؤول محلي في أوباري، جنوب غرب ليبيا، بتعرض المدينة فجر اليوم الأحد، لـ 4 ضربات جوية، نفذتها طائرة مسيرة.

العالم - ليبيا

وحسب مصادر اعلامية، أضاف المصدر مفضلاً عدم ذكر اسمه، كونه غير مخول بالحديث للإعلام، أن الضربات استهدفت نقاطا مختلفة، يرجح قربها من مركز المدينة، إلا أنه لم يتم تحديدها على وجه الدقة أو ذكر حصيلة لقتلى أو جرحى سقطوا جراء تلك الضربات.

ولفت المصدر إلى أن الضربة الأولى وقعت عند الساعة الرابعة فجر الأحد بالتوقيت المحلي (02:00 بتوقيت غرينتش) والأخيرة عند الساعة السابعة (05:00 بتوقيت غرينتش).

وأشار إلى أن أصوات تحليق الطيران كانت مسموعة بأجواء المدينة، منذ ساعات مساء أمس السبت، واستمرت حتى تنفيذ الضربات، ثم غابت بعد ذلك.

ونشرت منصات محلية على "فيسبوك" صورا تظهر آثار الدمار في بعض الأبنية السكنية جراء القصف.

ولم يصدر أي تعليق فوري من قبل السلطات الليبية بشأن الضربات، في حين رجّح المصدر أن تكون الضربات من تنفيذ القيادة العسكرية الأميركية في أفريقيا (أفريكوم)، حيث سبق لها تنفيذ ضربات شبيهة بالمدينة، لكنه لفت إلى أنها المرة الأولى التي تنفذ فيها 4 ضربات متتالية.

وفي 24 مارس/آذار 2018، أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، مقتل "إرهابيين اثنين" في غارة جوية قرب أوباري جنوبي ليبيا، بتنفيذ من "أفريكوم"، كما أعلنت الأخيرة في 25 يوليو/تموز من العام نفسه، مسؤوليتها عن قتل 11 عنصرا من تنظيم القاعدة، في ضربة بطائرة مسيرة، قالت إنها استهدفت هدفا متحركا ببلدة العوينات القريبة من أوباري.

وتعد أوباري (964 كم جنوب طرابلس) ثاني أكبر مدينة في الجنوب الليبي بعد سبها، وغالبية سكانها من الطوارق، ويقع فيها حقل "الشرارة" النفطي، أكبر حقول البلاد، وتخضع لسيطرة قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف