لجان المقاومة تثمن دعوة زياد النخالة "لمواجهة الاحتلال"

لجان المقاومة تثمن دعوة زياد النخالة
السبت ٠١ مايو ٢٠٢١ - ٠٤:٠٧ بتوقيت غرينتش

ثمنت ”لجان المقاومة في فلسطين” دعوة الامين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة لفصائل الشعب الفلسطيني "للتوافق على برنامج وطني موحد لمواجهة العدو الصهيوني ومخططاته التي تستهدف قضيتنا وشعبنا وارضنا ومقدساتنا".

العالم- فلسطين

واكدت “لجان المقاومة في فلسطين” ان "الوحدة والمقاومة بكافة اشكالها وفي مقدمتها المقاومة المسلحة هي خيار شعبنا الاستراتيجي لمواجهة المحتل الصهيوني الغاصب ودحره عن ارضنا ومقدساتنا".

ودعا النخالة كافة القوى الفلسطينية لاجتماع عاجل للتوافق على برنامج وطني لمجابهة الاحتلال .

وفي تصريح له عقب انتهاء الاجتماع الذي عقد في رام الله مساء الخميس برئاسة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، قال النخالة “إن ما يجري يؤكد على أن الجهاد والمقاومة ضد العدو الصهيوني هما الحقيقة الثابتة التي علي الجميع أن يتعاطي معها بجدية وألا يقفز عنها”.

وشدد على أن الشعب الفلسطيني ما زال يعيش تحت الاحتلال، بالرغم من مظاهر السلطة الوهمية المتجسدة في الأجهزة الأمنية والشرطية، موضحاً أن تلك الأجهزة تعمل ليل نهار على التعاون الأمني مع العدو متوهمة أن التنسيق الأمني ربما يقنع العدو بمنحنا دولة، معرباً عن رفضه الشديد لمحاولة التعايش مع الاحتلال عبر الانتخابات، مشيراً إلى أن الوقائع السابقة، منذ توقيع اتفاق أوسلو اللعين، أثبتت أن هذه مجرد أوهام كاذبة.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف