ليبيا... جماعة الاخوان المسلمين

شاهد..جماعة الاخوان في ليبيا تتحول إلى جمعية "الإحياء والتجديد"

الإثنين ٠٣ مايو ٢٠٢١ - ٠٤:٥٦ بتوقيت غرينتش

أعلنت جماعة الإخوان المسلمين الليبية، تغيير اسمها إلى جمعية الإحياء والتجديد. وقالت انها تعرضت خلال السنوات العشر الماضية الى التشويه والتزوير بغية إقصائها عن مجتمعها، ونشر ظلال الشك حول أهدافها. واكد العضو السابق في جماعة الإخوان عبد الرزاق سرقن، إن الجماعة رأت أن يكون عملها داخل ليبيا فقط، لهذا انتقلت إلى جمعية الإحياء والتجديد.

العالم - خاص بالعالم

تطور جديد على الساحة السياسية الليبية بعد ان أعلنت جماعة الإخوان المسلمين في البلاد، تغيير اسمها إلى جمعية الإحياء والتجديد.

وقالت في بيان ان هذا التطور جاء عقب مؤتمري الجماعة العاشر والحادي عشر، وبعد جولات من الحوار والبحث انتظم فيها أعضاء الجماعة في ورش عمل متعددة.

وأضافت أن الجمعية ستؤدي رسالتها في المجتمع الليبي من خلال عملها الدؤوب في شتى مجالات العمل العام. الجماعة لفتت الى انها تعرضت خلال السنوات العشر الماضية الى التشويه والتزوير بغية إقصائها عن مجتمعها، ونشر ظلال الشك حول أهدافها.

العضو السابق في جماعة الإخوان المسلمين الليبية، عبد الرزاق سرقن، اكد أن الجماعة رأت أن يكون عملها داخل ليبيا فقط، لهذا انتقلت إلى جمعية الإحياء والتجديد.

وأضاف ان الجماعة بهذا القرار أصبحت لا تتبع أي جهة خارج ليبيا، ولا تتبع جماعة الإخوان المسلمين عالميا، وباتت جمعية تعمل داخل الوطن فقط.

مصادر اعلامية اكدت ان جماعة الاخوان المسلمين كثفت في الفترة الماضية من الندوات وورش العمل للاستعداد لخوض الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في الرابع والعشرين من كانون الاول - ديسمبر القادم.

ويرى مراقبون أن تغيير جماعة الإخوان في ليبيا لهويتها هو مناورة هدفها إعادة تنظيم الصفوف واعادة جذب الشارع اليها، خاصة بعد تراجع شعبيتها داخل ليبيا وظهور الانقسامات بصفوفها.

جماعة الاخوان المسلمين لعبت دورا بارزا في السياسة الليبية وقيادة البلاد ايضا منذ الاطاحة بنظام معمر القذافي عام 2011، وفرضت نفسها لاعبا رئيسيا عبر حزب العدالة والبناء قبل أن ينفصلا إثر خلافات بشأن اتفاق الصخيرات السياسي لعام 2015.

وبات هذا الحزب يوصف على انه مقرب من جماعة الاخوان لكن قادته يرفضون ذلك ويصرون على أنه حزب مدني مفتوح للجميع، ومنفصل إداريا وتنظيميا وماليا عن الجماعة.

التفاصيل في الفيديو المرفق ...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف