شاهد.. خطة بلينكن لتفادي 'حماقة نتنياهو'

الجمعة ٢٨ مايو ٢٠٢١ - ١٠:٢١ بتوقيت غرينتش

أكد الباحث السياسي الدكتور وسيم بزي ان القضية الفلسطينية لم تكن أولوية علی جدول ادارة بايدن قبل ما جری في فلسطين مؤخراً.

العالم - خاص بالعالم

وقال الدكتور بزي في حديث لبرنامج مع الحدث علی شاشة قناة العالم الاخبارية:" وقع الاحداث التي جرت في فلسطين المحتلة وطبيعة المواجهة وهزيمة العدو فيها، هي التي فرضت زيارة وزير الخارجية الاميركي للمنطقة".

وأضاف الدكتور بزي ان بلينكن أتی لينقذ كيان الاحتلال ونتنياهو من شر أعمالهما، ويعالج ما تسميه الصحافة الاميركية بـ"حماقة نتنياهو".

وأكد نقلاً عن الكاتب الاميركي في صحيفة واشنطن بوست، توماس فريدمان ان نتنياهو قام في معركة غزة الاخيرة بما حاول القيام به الرئيس الاميركي السابق دونالد ترامب في 6 كانون الثاني من هذا العام وهو محاولة حرق الهيكل وهدمه علی رؤوس الجميع تحت عنوان بقاؤه في السلطة.

وأوضح الدكتور بزي ان زيارة بلينكن للمنطقة تأتي ضمن أجندة أعدت علی عجل لهدف أولي وهو تثبيت التهدئة.

وكشف الباحث السياسي ان الهدف الثاني من زيارة بلينكن، كما قال مارتين انديك في موقع فورين افيرز، هو ادارة الصراع عبر التجزئة والتفتيت.

واعتبر الدكتور بزي ان التجزئة والتفتيت جاءت بطريقة ادخال عنوان اعادة الاعمار وإحياء عظام رميمة هي السلطة الفلسطينية وبالنهاية المطلوب، تبديد النصر الفلسطيني الذي كان قائماً علی وحدة الموقف ووحدة الجغرافيا الفلسطينية ووحدة عمليات المقاومة ومواكبة محور المقاومة في الخارج مع المقاومة الفلسطينية.

وحذر من ان الولايات المتحدة تريد ان ينسی الفلسطينيون عوامل النصر ويتقاتلون علی الفتات والنقود.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف