شاهد: الانتخابات الجزائرية فرصة جديدة للتيارات الاسلامية

السبت ١٢ يونيو ٢٠٢١ - ٠٩:٤٤ بتوقيت غرينتش

اكدت الباحثة في الشؤون المغاربية سهام عزوز ان السلطة المشكلة من قبل الدولة الجزائرية للاشراف على سير العملية الانتخابية، تاتي ضمن العديد من العناوين التي كان الرئيس تبون قدمها كرسائل اطمئنان للشعب الجزائري لاعادة بناء ثقته في صندوق الاقترع وفي اختيار الناخب الجزائري.

العالم - خاص بالعالم

وقالت عزوز في حديث لها مع قناة العالم الاخبارية: ان منذ سنوات كانت هناك سيطرة من قبل بعض القوى السياسية على البلاد وهذه القوى كان لها تاثير واسع على الانتخابات ولهذا لم تكن العمليات الانتخابية السابقة قادرة على خلق تغيير لا على المستوى القوائم ولا على مستوى الشخصيات التي ترشح نفسها ولا حتى على مستوى اللون السياسي داخل البرلمان.

واوضحت عزوز ان هناك ارادة سياسية من الجميع في داخل الجزائر حول هذه العملية الانتخابية على مستوى المشهد السياسي بالكامل، مشيرة الى ان الارادة السياسية ليست مرتبطة.

وأشارت عزوز الى ان هناك نفور شعبي يظهر في العديد من العناوين التي لها علاقة بالازمة الاقتصادية والاجتماعية وبالضغوط التي يعيشها المواطن الجزائري لكن هناك ارادة سياسية شاملة بشكل عام نحو التغيير.

وبينت عزوز ان الاحزاب السياسية معظمها تعاني من مشاكل كثيرة، وفي الحملة الانتخابية كانت هناك رغبة حقيقية لايجاد الدعم وايجاد الارضية والقواعد الشعبية التي تستطيع هذه الاحزاب ان تتكل عليها في اختيارها داخل صناديق الاقتراع.

وخلصت عزوز الی ان هذه الانتخابات اعطت فرصة جديدة للمستقلين وبعض التيارات الاخرى التي كانت مغيبة بشكل أو اخر في انتخابات سابقة كالتيارات الاسلامية.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف