الادميرال سياري: تواجد ايران في المحيط الاطلسي يعزز عمقها الاستراتيجي

الادميرال سياري: تواجد ايران في المحيط الاطلسي يعزز عمقها الاستراتيجي
السبت ١٢ يونيو ٢٠٢١ - ١٢:٠٦ بتوقيت غرينتش

اكد مساعد القائد العام لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية للشؤون التنسيقية الادميرال حبيب الله سياري بان تواجد القطع البحرية الايرانية في المحيط الاطلسي على بعد آلاف الكيلومترات من سواحل ايران يعزز عمقها الاستراتيجي.

العالم - ايران

وجاء في جانب من مقال كتبه الادميرال سياري في صحيفة "خراسان" بهذا الصدد: ان مجموعة بحرية تابعة للقوة البحرية الاستراتيجية لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية الزاخر بالفخر والتي تضم السفينة اللوجيستية "مكران" والمدمرة "سهند" وطنية الصنع تماما، دخلت المحيط الاطلسي للمرة الاولى من دون الرسو في اي ميناء لتواصل تواجدها المقتدر في المياه الحرة وفقا للقوانين الدولية.

واضاف: ان جيش الجمهورية الاسلامية الايرانية كان قد تمكن فيما مضى من ايفاد مجموعاته البحرية الى المياه البعيدة ومنها المحيط الهندي والمحيط الهادئ والبحر الابيض المتوسط والان تمكن من تحقيق التواجد في المحيط الاطلسي بالسفينة اللوجيستية "مكران" والمدمرة "سهند". اجراء يمكن القول بانه فصل جديد في التواجد في المياه الحرة البعيدة.

واعتبر الادميرال سياري تواجد القوة البحرية في المحيط الاطلسي بان له نتائج اخرى يمكن الاشارة الى عدد منها بالاجمال وهي ان ايران اثبتت مرة اخرى بانها قادرة على توفير حاجاتها وتنفيذ المهمات البحرية الصعبة وباستطاعتها صون امن اقتصادها البحري بما يتجاوز منطقة شمال المحيط الهندي وخليج عدن.

وتابع مساعد القائد العام للجيش الايراني: ان ايران بتواجدها القوي في المياه البعيدة تدعم تعزيز الدبلوماسية السياسية للبلاد والتعاون وتبادل المعلومات والمعرفة مع القوى البحرية للدول الاخرى في العالم فضلا عن ان ضباطنا الشباب يكتسبون في هذه المهمات خبرات قيمة في المياه البعيدة بحضورهم لفترة طويلة في المحيطات.

وقال الادميرال سياري: انه يمكن القول اجمالا بان تواجد القوة البحرية الاستراتيجية لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية على بعد آلاف الكيلومترات من سواحل ايران سيعزز عمقها الاستراتيجي وبالتالي تحقيق المزيد من العزة للبلاد، ومع ذلك نؤكد كما في السابق بان مثل هذه الانشطة والمهمات لا تعد تهديدا لاي دولة بل يمكنها ان تكون مفيدة في اطار تحالفات مختلفة لصون امن الدول وان تكون فاعلة في مسار مكافحة الارهاب البحري وتعزيز عمليات الانقاذ البحري.

واشار الى القلق من تواجد ايران في هذه الساحة الجديدة، الذي ابدته بعض الدول ذات الماضي الاستعماري والتي ادى تواجدها العقيم في مناطق اخرى الى اثارة التورات والمنافسات التسليحية، معتبرا ذلك دليلا على صحة قرار الجيش الايراني الشامخ والقوات المسلحة الكبرى والقوية للجمهورية الاسلامية الايرانية للتواجد القانوني في المياه الحرة وارسالها رسالة السلام والصداقة.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف