دعوات للمشاركة في الاضراب الشامل نصرة للقدس والأقصى

دعوات للمشاركة في الاضراب الشامل نصرة للقدس والأقصى
الإثنين ١٤ يونيو ٢٠٢١ - ٠٦:١٣ بتوقيت غرينتش

دعت قيادة فصائل منظمة التحرير واللجان الشعبية الفلسطينية في لبنان، اليوم الاثنين، للمشاركة في الاضراب الشامل، في كل أماكن تواجد الفلسطينيين، غدًا الثلاثاء، واعتباره "يوم غضب" نصرة للقدس والمسجد الأقصى المبارك.

العالم-لبنان

وأشار بيان صادر باسم الفصائل واللجان الشعبية، اليوم الاثنين، إلى أن "الإضراب يأتي تأكيدًا على وحدة شعبنا الفلسطيني داخل الوطن وفي الشتات واستنكارًا للعدوان الصهيوني المستمر على أهلنا وشعبنا في القدس الشريف وفي كل الأراضي الفلسطينية والتزامًا بقرار القيادة الفلسطينية المركزية في الوطن".

ودعت أبناء المخيمات للمشاركة الواسعة في الفعاليات الوطنية والجماهيرية من خلال المسيرات والمظاهرات والاعتصامات، ورفع الأعلام الفلسطينية فوق أسطح وشرفات المنازل، وعلى مقرّات ومكاتب ومراكز فصائل منظمة التحرير والمؤسسات الوطنية والأهلية التابعة لها داخل المخيمات الفلسطينية في لبنان.

وفي السياق ذاته، دعت الأحزاب والقوى والشخصيات الوطنية اللبنانية والفصائل الفلسطينية ببيروت، في بيان لها، للمشاركة في وقفة أمام مقر الـ "أسكوا"، غدا الثلاثاء.

وأشارت إلى أن ذلك يأتي احتجاجًا ورفضًا لمسيرة الأعلام الصهيونية المقررة في مدينة القدس، ولم يعانيه الشعب الفلسطيني من ممارسات الاحتلال.

بدوره، قال أمين سر اللجان الشعبية في مخيمات "صور"، خليل نصار، إنّه "وتزامنًا مع مسيرة الأعلام الصهيونية اتخذ قرارًا في الداخل والخارج، بأن يكون يوم غد يوم غضب فلسطيني عام، تضامنًا مع الشعب الفلسطيني في الداخل، وللتأكيد على أنّ الشعب واحد في الداخل والخارج".

وأضاف نصار، في حديثه لـ "قدس برس": "الفعاليات ستعمّ المخيمات الفلسطينية من شمال لبنان لجنوبه، فيما مخيمات صور من الرشيدية والبرج الشمالي والبص، ستعمّها الفعاليات والتحركات كذلك".

وأردف بالقول: "رسالتنا من هذه التحركات كلاجئين، هي التأكيد على أننا شعبنا واحد، وأنّ القدس عاصمة أبدية لفلسطين، وأنّ لا حلّ للاجئين الفلسطينيين إلا بالعودة إلى أرضهم".

من جهته، قال أمين سر اللجان الشعبية في منطقة الشمال أبو ماهر غنومي: "إن وقفة تضامنية ستقام يوم غد الساعة 11 صباحًا (بالتوقيت المحلي) في مخيم البداوي، يتبعها الساعة الـ6 مساء وقفة أخرى في مخيم نهر البارد، يشارك فيهما الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية والأحزاب الوطنية اللبنانية، بالإضافة إلى جماهير شعبنا".

وأوضح غنومي في حديثه لـ "قدس برس" "إضرابنا عبارة عن تحركات شعبية، فلن يكون هناك إغلاق مدارس أو محال تجارية، إنّما تحركات جماهيرية داعمة لأهلنا في القدس المحتلة".

وأضاف، "التحرك سيكون على مستوى جميع مخيمات لبنان، فيما رسالتنا، التأكيد على تمسكنا بالقدس وحق العودة إلى فلسطين، ورسالة دعم لأهلنا في الداخل المحتل والضفة وغزة، وبإذن الله سنكون قريبًا سوية على أرض فلسطين".

وتشهد مدينة القدس المحتلة، توترا، بعد موافقة شرطة الاحتلال على إقامة ما تعرف بـ "مسيرة الأعلام" غدا الثلاثاء، انطلاقا من باب العامود، في حين حذرت فصائل المقاومة الفلسطينية من المساس بالأقصى.

وكان من المقرر تنظيم المسيرة، التي يرفع فيها الكثير من الأعلام الإسرائيلية، الشهر الماضي تزامنا مع الذكرى السنوية (بموجب التقويم العبري)، لاحتلال القدس عام 1967؛ ولكن جرى تأجيلها إثر العدوان الإسرائيلي على غزة.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف