البيت الأبيض: بايدن مستعد للقاء نظيره الصيني

البيت الأبيض: بايدن مستعد للقاء نظيره الصيني
الجمعة ١٨ يونيو ٢٠٢١ - ٠٥:١٥ بتوقيت غرينتش

اعتبر البيت الأبيض أمس الخميس أنّ أول رحلة خارجية للرئيس جو بايدن أظهرت وحدة مجموعة السبع وحلف شمال الأطلسي في التصدّي للصين، مشدّداً في الوقت نفسه على أنّ بايدن لا يمانع في عقد لقاء مع نظيره الصيني شي جينبينغ.

العالم - الاميركيتان

وقال جيك سوليفان مستشار الأمن القومي الأمريكي إنّ بايدن قاد مجموعة السبع نحو مخطط بنية تحتية بديل لمبادرة الحزام والطريق الصينية، كما أنّ قمّة حلف شمال الأطلسي نجحت للمرة الأولى في "التعامل بجدية مع التحدّي الأمني الذي تشكّله الصين" (حسب قوله).

ولفت سوليفان أيضاً إلى حلّ النزاع القديم بين شركتي بوينغ الامريكية وايرباص الأوروبية باعتباره رسالة مفادها أن الغرب متّحد ضد ما وصفه بـ"ممارسات الصين الضارية".

وقال للصحافيين إنّ "الخلاصة هي أنّ جو بايدن تولّى بثقة ومهارة زعامة العالم الحرّ في هذه الرحلة".

وجاءت تصريحات سوليفان بعد انتقادات متوقعة من مسؤولي الحزب الجمهوري الذي يتزعمه ترامب اتّهمت بايدن بأنه لم يكن قوياً بما يكفي.

وعلى الرّغم من أنّ إدارة بايدن حافظت على نهج ترامب المتشدّد من دون لهجته القاسية وحدّدت الصين باعتبارها التحدّي العالمي الأبرز، قال سوليفان إنّ بايدن يرحّب بأيّ فرصة للتباحث أكثر مع شي.

وكان بايدن وشي قد أجريا مكالمة هاتفية مطولة في فبراير، لكن اللقاءات الشخصية بين مسؤولي البلدين اقتصرت على اجتماع في مارس في آلاسكا جمع سوليفان ووزير الخارجية أنتوني بلينكن مع مسؤولين صينيين رفيعي المستوى.

وبعد لقائه في جنيف الأربعاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قال بايدن إنه لا بديل عن اللقاءات الشخصية.

وقال سوليفان إن وجهة نظر بايدن "تنطبق أيضا على الصين والرئيس شي جينبينغ، وهو سيبحث عن فرص للتعامل مع الرئيس شي في المستقبل".

وإذ لفت إلى أنّه ما من مخطّطات حتّى اليوم لعقد لقاء بين بايدن وشي، أشار سوليفان إلى أنّه من المرجّح أن يشارك الرئيسان في قمّة مجموعة العشرين التي تستضيفها إيطاليا في أكتوبر.

وقال سوليفان "في وقت قريب جدا سنجلس للعمل على الطريقة الصحيحة التي تمكّن الرئيسين من الانخراط" في لقاء شخصي.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف