قضية نزار بنات.. هل اطلقت السلطة النار على نفسها؟ 

السبت ٢٦ يونيو ٢٠٢١ - ٠٥:٥٣ بتوقيت غرينتش

ربما ضاقت السلطة الفلسطينية ذرعا بالاصوات التي تنتقدها. واحد هذه الاصوات نزار بنات الذي اشتهر بمناهضته للسلطة ورئيسها محمود عباس، فكان الاعتقال وكانت الوفاة نتيجة التعذيب.

لكن هذا الاسلوب لم يعد ربما يمر مرور الكرام لدى الشارع الفلسطيني، فأزمات السلطة وفشلها في معالجة العديد من الملفات لا يسمح لها بتخطي قضية نزار بنات بأقل خسائر ممكنة.

وكما يؤكد المراقبون فإن فتح تحقيق كغيره من التحقيقات لن يحل المشكلة، فيما يؤكد اخرون ان حتى استقالة حكومة محمد اشتية ان حصلت لن تكون كافية.

يناقش برنامج "البوصلة" هذا الموضوع مع ضيف الحلقة: استاذ القانون في جامعة الخليل الدكتور سامر نجم الدين..

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف