تجديد مهمة قوة الأمم المتحدة في الجولان المحتل ستة أشهر

تجديد مهمة قوة الأمم المتحدة في الجولان المحتل ستة أشهر
الأربعاء ٣٠ يونيو ٢٠٢١ - ٠٤:٤٢ بتوقيت غرينتش

جدد مجلس الأمن الدولي بإجماع أعضائه مهمة قوة الأمم المتحدة لمراقبة فصل القوات في الجولان السوري المحتل (أندوف) لمدة ستة أشهر.

العالم - سورية

ومدد المجلس تفويض مهمة الأندوف التي تنتهي اليوم حتى تاريخ الـ 31 من كانون الأول 2021.

وقوة الاندوف هي قوة دولية تابعة للأمم المتحدة تأسست بموجب قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 350 في 31 مايو 1974 لتنفيذ قرار 338 لعام 1973، قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 242 الداعي لوقف فوري لإطلاق النار وتنفيذ قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 242 لمراقبة الهدنة العسكرية لسوريا والكيان الصهيوني

وقد تأسست هذه القوة الدولية في أعقاب حرب تشرين عام 1973 لمراقبة الفصل بين القوات السورية والإسرائيلية في مرتفعات الجولان التي احتلها الطرف الثاني في حرب يونيو/حزيران 1967.

ووقعت كلا من القوات السورية والكيان الصهيوني في نفس اليوم على اتفاقية فك الاشتباك في مرتفعات الجولان، وتوقفوا عن إطلاق النار وانتهت حرب أكتوبر 1973.

منذ ذلك الحين، بدأت القوة مهامها بالتعاون مع كلا الجانبين. تجدد ولاية قوة الأمم المتحدة لمراقبة فض الاشتباك كل ستة أشهر منذ عام 1974

تصنيف :
كلمات دليلية :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف