حملة الكترونية واسعة تطالب بـ"الحق_السياسي" في البحرين

حملة الكترونية واسعة تطالب بـ
الإثنين ١٢ يوليو ٢٠٢١ - ٠٣:٥٨ بتوقيت غرينتش

أكد مواطنون بحرينيون خلال مسيرات شعبية رافقتها حملة إلكترونية مساندة على حقوقهم  السياسية التي يسلبها نظام المنامة منذ سنوات طويلة. وبالتزامن غرد نشطاء على وسم #الحق_السياسي عند الساعة الثامنة مساء الإثنين بالتوقيت المحلي.

العالم-البحرين

وشارك عشرات المواطنين في عدة مسيرات انطلقت دفاعا عن حقهم في ممارسة حقوقهم السياسية المشروعة بالتعبير عن رأيهم وإشراكهم في إدارة أمور الحكم في البلاد.

ودعت قوى المعارضة في البحرين جماهير الشعب إلى المشاركة في حملة التغريد عبر وسم «الحق السياسي»، لتأكيد تمسّك الشّعب البحرانيّ بكافّة حقوقه السياسيّة الأصيلة.

وأوضحت القوى عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعيّ أنّ الحملة ستنطلق يوم الإثنين 12 يوليو/ تموز 2021، عند السّاعة الثامنة مساءً.

وتصدّرت عبارة سماحة الفقيه القائد آية الله الشيخ عيسى قاسم «لا ضمان لأيّ حقّ من غير الحقّ السياسيّ الكامل غير المجزوء»، إعلان الدعوة، حيث شدّدت قوى المعارضة على ما أكّده سماحته في تغريدة على حسابه الرسميّ بتويتر بأنّه من الدين المطالبة بلا انقطاع بالحقوق وبشكل يوميّ وبلا توقّف، حتى نيلها كاملة، وبخاصّة الحقّ السياسيّ.

وكان سماحته قد قال في بيان سابق إنّ الدستور الجاري اليومَ في البحرين هو دستور العام 2002م، والذي جاء بعد ميثاق العمل الوطني، بإرادة «الملك» منفردة، والذي لا مشاركة للشعب فيه، بل تغييب كامل لإرادته، حيث صارت القاعدة أنّ الملك مصدر السلطات جميعًا، وبيده وضع الدستور وتعديلاته، وكأنَّ الشعب الذي بذل ما بذل في سبيل تركيز قاعدة أنّه «مصدر السلطات جميعًا» قد انقلب على رأيه في تصويته للميثاق متنازلاً عن هذا الحقّ، مفوّضًا الأمر للملك تفويضًا كليًّا.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف