التطبيع العربي المجاني.. تشجيع للاحتلال على مواصلة الانتهاكات

السبت ١٧ يوليو ٢٠٢١ - ٠٥:٣٠ بتوقيت غرينتش

افتتحت دولةُ الامارات سفارتَها لدى كيانِ الاحتلال الاسرائيلي، في الوقتِ الذي يواصل فيه كيانُ الاحتلال انتهاكاتِه ضد الشعبِ الفلسطيني والمقدساتِ الاسلامية؟

فتحُ السفارةِ الاماراتية لدى تل ابيب ادى لردودِ فعلٍ غاضبة من الفصائلِ الفلسطينية، فقد اكدت حركةُ حماس اَنّ هذا الامرَ إصرارٌ من قبلِ ابوظبي على الخطيئةِ الكبرى بحقِ الشعبِ الفلسطيني وكلِ شعوبِ المنطقة الرافضةِ لكلِ أشكالِ التطبيع مع الاحتلال.

فيما اعتبرت حركةُ الجهاد أنّ التطبيعَ والتحالفَ مع الاحتلال خيانةٌ وجريمة مهما حاولت أبواقُ التزوير إشاعةَ مبرراتِ التطبيع.

ومن جانبٍ اخَر يواصل كيانُ الاحتلال اقتحامَ المسجد الاقصى المبارك والاستيطانَ على الاراضي الفلسطينية، ما يجعل التطبيعَ العربي اشبهَ بضوء ٍاخضرَ من قبلِ الدولِ العربية لمواصلةِ الاحتلالِ لسياساتِه.

ضيف الحلقة لهذه الحلقة:

المتحدث باسم حركة فتح كايد ميعاري

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف