بالفيديو..

مخاوف في العراق من عودة الارهاب الداعشي الى العاصمة

الثلاثاء ٢٠ يوليو ٢٠٢١ - ٠٦:٤٢ بتوقيت غرينتش

مخاوف في العراق من عودة الارهاب الداعشي الى العاصمة بعد التفجير الذي وقع في مدينة الصدر واودى بحياة العشرات من المواطنين العراقيين.

العالم - مراسلون

ليلة عيد الاضحى في مدينة الصدر ببغداد العاصمة تحولت الى كابوس بعد ان افجعت بعملية انتحارية ارهابية اودت بحياة العشرات من المدنيين والأبرياء معظمهم من الاطفال والنساء الذين كانوا يتبضعون هدايا العيد بسوق الوحيلات الشعبية.

تنظيم داعش الارهابي اعلن مسؤوليته عن العملية الارهابية وقال في بيان ان انتحاريا يدعى ابو حمزة فجر نفسه في تجمع للشيعة بمدينة الصدر، بينما اعلنت خلية الاعلام الامني ان التفجير نتيجة عبوة ناسفة.

رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي الذي عقد اجتماعا طارئا اجرى سلسلة اجراءات وتغييرات على مستوى القيادات الامنية في مدينة الصدر وحزام بغداد.

وخرجت مظاهرة غاضبة في موقع الجريمة احتجاجا على الخرق الامني وتنذر هذه العملية الارهابية بعودة التفجيرات الانتحارية وتؤشر الى وجود ارهابية في حزام بغداد لاسيما ان مصادر امنية تقول بان منفذ العملية جاء من الكاظمية.

وقال ؤئيس لجنىة الامن والدفاع النيابية محمد رضا ال حيدر بانه ىالغ القوات الامنية بوجود داعش في محيط بغداد والكاظمية، لكن ضغوطا سياسية تمنع انتشار القوات الامنية هناك.

كما اعتبر النائب عدنان الزرفي بان الانفعال الحكومي بتغيير المناصب الامنية وخصوصا رئاسة خلية الصقور بعد تفجيرات باب الشجي هو سبب الاخفاقات الامنية معبرا عن اسفه من تحول نشاط الخلية من استخباري الى سياسي.

التفاصيل في الفيديو المرفق ...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف