شاهد.. اليونسكو توصي بوضع الحيد المرجاني العظيم على لائحة الخطر

الأربعاء ٢١ يوليو ٢٠٢١ - ٠٢:٥٣ بتوقيت غرينتش

أستراليا (العالم) 2021.07.21 – تحدثت أبحاث وبيانات جديدة عن آفاق مستقبلية قاتمة جدا للحيد، أكبر حيد طبيعي على وجه المعمورة والممتد لمسافة 2300 كيلومتر شمال أستراليا، في وقت تستعد اليونسكو للبت في احتمال وضع هذا النظام البيئي الفريد من نوعه على قائمة التراث المهدد.

الحاجز المرجاني العظيم الذي يقع شما أستراليا ويمتد لمسافة 2300 كيلومتر ويضم أكثر من 350 نوعية من المرجان يعد من عجائب المخلوقات، وأكبر نظام للشعاب المرجانية في العالم.

أبحاث علمية جديدة حذرت من آفاق مستقبلية قاتمة جدّا لهدافعة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة يونسكو لتقديم توصية تدعو إلى وضع هذا الحاجز الكبير على لائحة المواقع المعرّضة للخطر.

أما أبرز الأسباب تدهور حاله فهي بفعل الاضطرابات المناخية وظهور موجات ابيضاض متكررة ضربت المرجان فضلا عن تأثير الأنشطة الصناعية والزراعية والسياحية على الشعاب.

ويبين الأستاذ المساعد بجامعة جيمس كوك سكوت هيرون أن: "توالي الظواهر المناخية القصوى المرتبطة بالاحترار مقرونا بانتشار نجم البحر المكلل بالشوك يمارس ضغوطا أكثر قوة وتواترا ما يضيّق من هامش تعافي المرجان."

من جانبه يوضح الرئيس التنفيذي لمنظمة السلام الأخضر في أستراليا والمحيط الهادي ديفيد ريتر أن: "الطريقة الوحيدة لحماية المجتمعات الساحلية والحياة البحرية الفريدة لخليج أستراليا هي استبعاد الحفر والتنقيب عن النفط بشكل دائم."

ومع اعترافهم بالجهود التي تبذلها أستراليا قدر الخبراء أن الحاجز العظيم المدرج في قائمة التراث العالمي منذ العام 1981 تدهور بشكل ملحوظ ، مشيرين إلى أن التوصية بإدراجه في قائمة التراث المهدد، جاءت بعد تقييم من الاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة، وأن التوصية صيغت على أساس التقارير والبيانات التي قدمتها أستراليا نفسها.. لكن الأخيرة كان لها رأي آخر.

حيث قالت وزيرة البيئة الأسترالية سوزان لي للصحفيين: "السياسة أفسدت مساراً مناسباً، وقرار تصنيف الحاجز العظيم كان لدوافع سياسية بناء على طلب الحكومة الصينية."

هذا وصرح رئيس الدورة 44 للجنة التراث العالمي تيان شيوجون قائلا: "على أستراليا أن تفي بالتزامها حماية مقدرات التراث العالمي بدل توجيه اتهامات لا أساس لها ضد الدول والأطراف الأخرى، أنا مقتنع بأن أعضاء اللجنة المجتمعين حتى 31 يوليو/تموز سيتخذون قراراتهم على أساس توصيات الهيئات الاستشارية وعلى أساس علمي."

وفيما تقول اليونسكو إن تصنيف هذا النظام البيئي الاستثنائي في قائمة المواقع المهددة بالخطر قد يساعد على حشد الموارد لصيانة الموقع، غير أن أستراليا تخشى أن يؤثّر هذا التصنيف على قدرة الموقع على جذب السياح، خصوصا أنه يدرّ نحو 5 مليارات دولار من العائدات على القطاع السياحي الأسترالي.

للمزيد إليكم الفيديو المرفق..

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف