ملخص مع الحدث

ما خطورة فضيحة التجسس الثلاثي الاسرائيلي السعودي الاماراتي

الجمعة ٢٣ يوليو ٢٠٢١ - ٠١:١١ بتوقيت غرينتش

اعتبر الكاتب والباحث السياسي سمير الحسن، ان فضيحة التجسس الثلاثي الاسرائيلي السعودي الاماراتي على شخصيات ليس فقط بالدول العربية والاسلامية وانما ايضاً عالمية، ليس مستغربة بل هي احدى الوسائل التي يعتمدها كيان الاحتلال وحتى داعمه الاكبر امريكا.

وقال الحسن في حديث لقناة العالم خلال برنامج "مع الحدث": ان الولايات المتحدة اعتمدت مرحلة الاساليب الثلاث وهي الحرب الاقتصادية والحصار والعقوبات، كما اعتمدت الحرب الاعلامية وهذا ما تم مشاهدته بقوة في العالم العربي وكانت تعرف بالتجسس.

واوضح الحسن، ان قضية التجسس هذه تدل على حجم المواجهة مع المشروع الاسرائيلي الامريكي في المنطقة، مشيراً الى ان الامريكان والاسرائيليين يعيشون حالة من القلق خاصة من تنامي محور المقاومة.

واضاف الحسن، ان الشخصيات التي ذكرت انها كانت موضع استهداف من قبل التجسس الاسرائيلي الاماراتي السعوي، هي كانت جزء من محور المقاومة ولذلك فان التجسس عليها تندرج في سياق المواجهة المكشوفة بين محور المقاومة وبين الاعداء الحقيقيين للقضية الفلسطينية التي تتمثل بامريكا وكيان الاحتلال وبعض الدول الخليجية التي تهرول ودخلت في مرحلة التطبيع، معتبراً ان مشروع التطبيع قد سقط خاصة بعد معركة سيف القدس حيث انقلبت كل الموازين، واعتبر فضيحة التجسس الاخيرة ليس بالامر الغريب، وانما هو جزء من المواجهة.

ولفت الحسن الى ان اهداف التجسس هو تأمين بنك اهداف للعدوان ضد الشخصيات المستهدفة التي تمثل وزناً حقيقياً لمحور المقاومة ولحلفائه.

من جانبه، اكد الكاتب والباحث السياسي اليف الصباغ، ان الحركة الصهيونية ومنذ نشأتها ولغاية الان تعتبر التجسس مركب اساسي في ايديولوجيتها وسلوكها وادوات لتحقيقها.

وقال الصباغ: ان التجسس السعودي الاماراتي على قيادات لبنانية هي واحدة من زبائن الاحتلال الاسرائيلي في التجسس، مشيراً الى ان فضيحة التجسس تشمل 45 دولة، بعضها لا علاقة لها بالشرق الاوسط، الا موقفها في الامم المتحدة.

واوضح الصباغ، ان كيان الاحتلال الاسرائيلي يحاول عبر برنامج بيغاسوس ان يبتز الدول والانظمة التي تحتاج الى هذا البرنامج حتى تغير من مواقفها الدولية في موضوع القضية الفلسطينية، او حتى تبتزها في معلومات مقابلة عن نشاط خصومها واعدائها في تلك الدولة ان كانت في المكسيك ورواندا وافريقيا وامريكا اللاتينية وحتى في هنغاريا، والعلاقة الخاصة التي ربطت بين بنيامين نتنياهو ورئيس حكومة هنغاريا وكذلك الهند كانت مبنية على الاستفادة المتبادلة من ادوات التجسس، في المقابل كان ابتزاز كيان الاحتلال في مواقف اقتصادية او دولية وهو معروف.

وشدد على ان وضوح العلاقة بين الكيان الاسرائيلي مع السعودية والامارات، وان من يريد ان ينكر ذلك كأنه ينكر الشمس في عزّ الظهيرة، مؤكداً بان كيان الاحتلال بنى كل البنية التحتية الالكترونية للامارات منذ عام 2012 و2013، وباع الامارات برنامج بيغاسوس منذ عام 2012، من خلال شركة مسجلة في قبرص.

واضاف الصباغ، ان السعودية ولانها في منافسة مع الامارات وقطر، وبالتالي لا تأخذ برنامج بيغاسوس من الامارات وانما تأخذه مباشرة من كيان الاحتلال الاسرائيلي عبر شركة في دولة اجنبية، وقال: ان السعودية متهمة باستخدام هذا البرنامج للتجسس على عائلة خاشقجي وزوجته، والذي ساعدها باغتيال خاشقجي.

واوضح الصباغ، ان الامارات بدأت تجسس على شخصيات سورية بواسطة اجهزة اهدتها اليها، ونصبت فيها برنامج بيغاسوس وبدأت تتجسس عليها كما تتجسس على شخصيات لبنانية، بمعنى ان الامارات كان لها دورا وظيفيا كبيرا جداً في موضوع التجسس الاسرائيلي.

بدوره، اعتبر مدير مركز العربي للدراسات رياض الصيداوي، علاقة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان مع الموساد الاسرائيلي بانها علاقة مباشرة، حيث زار دونالد ترامب في اخر ايامه مع كوشنير مع رئيس الموساد، مدينة جدة السعودية واجتمعوا جميعاً مع بن سلمان.

وقال الصيداوي: ان العلاقة الوثيقة بين بن سلمان والموساد ليست وليدة اليوم وانما هي ممتدة، والواقع ان علاقة السعودية مع كيان الاحتلال الاسرائيلي هي علاقة قديمة جداً وكانت دوماً مخفية، وربما الفرق مع المغرب والامارات، ان السعودية لم ترغب فتح سفارة اسرائيلية لديها حفاظاً على ما بقي من ماء وجهها، لوجود الاماكن المقدسة كمكة المكرمة والمدينة المنورة، مشيراً الى ان السعودية تستخدم برنامج بيغاسوس ما يعني ان الموساد هو من ضمن ذلك وعمل من اجل ذلك.

واوضح الصيداوي، ان ثلاثة دول متورطة في التجسس الاسرائيلي، منها المغرب الذي استهدف الجزائر بشكل خاص، غير ان المفاجئة ان الملك محمد السادس نفسه قد تعرض لقضية التجسس، ما يعني ان المخابرات الاسرائيلية تتوغل لتصبح دولة داخل دولة ولا يراقبها احد.

يمكنكم متابعة الحلقة كاملة عبر الرابط التالي:
https://www.alalam.ir/news/5713203

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف