بالفيديو..

هل سيطرت طالبان على 90 %من الحدود الأفغانية فعلاً؟

الجمعة ٢٣ يوليو ٢٠٢١ - ٠٢:٠٤ بتوقيت غرينتش

الحدود الافغانية مع دول الجوار، باتت مسرحا للبيانات المتضاربة بين الحكومة وطالبان، فبعد ان اعلنت الحركة سيطرتها على90% من الحدود، خرجت وزارة الدفاع لتقول ان تصريح طالبان محض كذب ودعاية لا أساس لها، وتؤكد أن القوات الحكومية هي من تسيطر على الحدود، وعلى كافة المدن الرئيسية والطرق السريعة في البلاد.

العالم - خاص بالعالم

إلا أن طالبان باتت تسيطر حتى الان على نصف الأقاليم الأفغانية البالغ عددها نحو اربعمائة. وهو امر دفع رئيس هيئة الأركان الأميركي مارك ميلي ليرجع اسباب هذا التقدم لطالبان الى فقدان القوات الحكومية الى عاملين اساسيين وهما الارادة والقيادة.

الطائرات الاميركية عادت الى الاجواء الافغانية وذلك بعد ان اعلنت الولايات المتحدة تنفيذها لضربات جوية لدعم القوات الحكومة خلال الأيام الماضية.

فيما قالت طالبان ان الضربات الاميركية استهدفت ضواحي مدينة قندهار في جنوبي البلاد، وأسفرت عن مقتل ثلاثة مقاتلين وتدمير سيارتين.

وشددت الحركة على ان هذا الهجوم انتهاك واضح لاتفاق الدوحة الذي ينص على عدم قيام الولايات المتحدة بعمليات في افغانستان بعد شهر ايار - مايو.

واكدت الحركة ان واشنطن اذا قامت بأي عملية أخرى فسوف تتحمل العواقب.

المكتب السياسي لطالبان، قال ان الحركة اكدت لممثلي الدول الأوروبية والولايات المتحدة وبعثة الأمم المتحدة وقطر أن سياستها تجاه السلام لم تتغير رغم موقفها القوي على الأرض، وأنها تفضل حل القضية بالحوار، وأن الحركة لن تسمح لأي جماعات باستخدام أراضي أفغانستان ضد أمن الدول الأخرى، داعية المجتمع الدولي للقيام بدور نشط في إعادة إعمار أفغانستان.

روسيا يبدو انها لا تزال متأثرة بما شهده الاتحاد السوفيتي في افغانستان حيث أكد الكرملين ان موسكو لا تخطط لاستبعاد حركة طالبان من قائمة المنظمات المحظورة.

واضاف ان موسكو تعير اهتماما بالغا لمسألة عدم تعرض حدود شركائها للخطر بسبب الوضع في الأراضي الأفغانية.

وأتى هذا بعد ان أعلنت سعيها لاجراء مناورات مع طاجكستان واوزباكستان، وذلك لتخوفها من أن يسبب نفوذ الحركة المتصاعد في افغانستان ضررا لحلفاءها ويصل الى اراضيها.

التفاصيل في الفيديو المرفق ...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف