مخطط أمريكي خطير في الشمال السوري.. ماذا تريد من القبائل؟

مخطط أمريكي خطير في الشمال السوري.. ماذا تريد من القبائل؟
السبت ٢٤ يوليو ٢٠٢١ - ٠٨:٤٥ بتوقيت غرينتش

أفادت وسائل اعلامية ان الجيش الأمريكي أجرى في الآونة الأخيرة جولات مكوكية على عدد من قرى وبلدات ريف محافظة الحسكة السورية.

العالم - سوريا

وبحسب موقع "سبوتنيك عربي" فان الجولات المكوكية للجيش الامريكي في الشمال السوري تهدف إلى تشكيل مجموعات مسلحة مقاتلة من أبناء القبائل العربية السورية.

وأضاف الموقع، ان تجربة أمريكا الجديدة التي يتم ترتيبها في ظل تصاعد الرفض الشعبي لوجود جيشها واستمرار أنشطته في الاستيلاء على الثروات النفطية والغازية والمنتجات الزراعية شرقي سوريا، تتلخص بإنشاء مجموعات مسلحة من السكان العرب شرقي سوريا، بشكل مستقل عن تنظيم "قسد" الموالي له.

وأوضحت "سبوتنيك" نقلا عن مراسلها في محافظة الحسكة نقلاً عن مصادر محلية، أن جيش الاحتلال الأمريكي أجرى خلال الأيام الماضية جولات وزيارات لعدد من قرى أبناء القبائل العربية في ريف بلدة القحطانية شمالي شرقي الحسكة، التقى خلالها ضباط أمريكان يرافقهم مترجمون سكان تلك القرى لحثهم على الانضمام ضمن مجموعات عسكرية عربية تابعة له.

وتابع الموقع نقلا عن مصادر أن "ضباطا من جيش الاحتلال الأمريكي يستقلون مدرعات عسكرية وبحماية طائرات مروحية زاروا عدد من القرى والبلدات بينها بلدة الحبيس والناعم بريف بلدة القحطانية الذي ينتسب سكانها إلى عشيرة (البني سبعة) من قبيلة طيء العربية، والتقوا السكان لحثهم على الانتساب إلى صفوف مجموعات مقاتلة تحت أمرته مباشرة مقابل رواتب مالية مغرية، على أن يتم توليف هذه التشكيلات (العربية) الموالية له، بشكل مستقل عن حلقة المسلحين الموالين له تقليديا في تنظيم "قسد".

وبينت المصادر ان الهدف من محاولة الاحتلال الأمريكي إنشاء هكذا تنظيمات مسلحة هو سحب القبائل العربية إلى طرفه في ظل توسع دائرة الرفض الشعبي والمقاومة العشائرية ضد تواجده ودعمه لمسلحي تنظيم "قسد" الموالي له، والتي وصلت إلى حد قصف قواعده غير الشرعية بالقذائف الصاروخية.

وأكدت "سبوتنيك" نقلا عن مصادر عشائرية، إن الخطوة الأمريكية الجديدة لم تلقى اهتماماً كبيراً من أبناء القبائل بريف محافظة الحسكة مع رفض شبه جماعي ومباشر لهذه الخطوة، وذلك لاعتبار أن الاحتلال الأمريكي هو سبب مآسي منطقة الجزيرة بشكل خاص وسوريا بشكل عام بسبب ممارساته التي تتركز على سرقة النفط والغاز والقمح والثروات الباطنية ومحاصرة الشعب السوري وتجويعه.

يشار أنه خلال السنوات الماضية حاول الجيش الأمريكي تجنيد العشرات من أبناء القبائل العربية بمحافظتي دير الزور والحسكة تحت مسمى (حماية آبار النفط) مقابل رواتب مالية مغرية وبالعملة الأمريكية.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف