طرد نائبة بريطانية من البرلمان بعد وصفها جونسون بـ"الكاذب"

طرد نائبة بريطانية من البرلمان بعد وصفها جونسون بـ
السبت ٢٤ يوليو ٢٠٢١ - ٠٨:٤٦ بتوقيت غرينتش

قام مجلس العموم البريطاني بطرد نائبة من قاعة المجلس بعدما قالت إن رئيس الوزراء بوريس جونسون كان يكذب على البرلمان ويضلله أثناء جائحة كورونا.

العالم - اوروبا

وحسب صحيفة "الغارديان"، كانت النائبة من حزب العمال المعارض داون باتلر قد قالت خلال كلمتها في البرلمان، إن "الفقراء دفعوا حياتهم لأن رئيس الوزراء قضى الأشهر الـ 18 الماضية في تضليل هذا المجلس والبلاد".

وأضافت أنه "من الخطر الكذب في جائحة"، لافتة إلى أنها تشعر بخيبة أمل لأن جونسون لم يأت إلى المجلس لتصحيح تصريحاته التي كذب وضلل فيها البلاد حول الوباء".

وخلال حديثها، قاطعتها نائبة رئيس مجلس العموم المؤقتة غوديث كامينز، في البداية وطلبت منها التفكير في كلماتها و"ربما إعادة صياغتها بشكل آخر".

وأجابت النائبة: "ماذا تفضلين... رجلا ضعيفة أم ساقا مقطوعة؟".

وهنا تدخلت نائبة رئيس مجلس النواب وطلبت منها مرة أخرى التفكير وسحب تعليقاتها.

وأجابت باتلر بعد ذلك: "لقد فكرت في كلامي ويجب على شخص ما أن يقول الحقيقة في هذا المجلس إن رئيس الوزراء قد كذب".

وبعد ذلك أمرتها كامينز "بالانسحاب فورا من جلسة مجلس النواب"، لتترك النائبة العمالية مقعدها وتخرج من القاعة.

بعد مغادرتها القاعة، كتبت باتلر على صفحتها في تويتر أنها "لن تتوقف أبدا عن قول الحقيقة للسلطة".

يشار إلى أنه بموجب قواعد السلوك البرلمانية في بريطانيا، لا يجوز لأحد النواب أن يدعو آخر بالكاذب. واستمر عقاب باتلر لما يزيد قليلاً عن ساعة، قبل أن يفض مجلس العموم لقضاء العطلة الصيفية.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف