احزاب تونسية تندد بقرار الرئيس سعيّد وتعتبره خرقاً دستوريا

احزاب تونسية تندد بقرار الرئيس سعيّد وتعتبره خرقاً دستوريا
الإثنين ٢٦ يوليو ٢٠٢١ - ٠٩:٥٩ بتوقيت غرينتش

علقت أحزاب سياسية تونسية على قرار الرئيس التونسي الأخير بإقالة الحكومة وتجميد عمل المجلس النيابي، فيما حمّلَ التيار الديمقراطي"مسؤولية الأزمة للائتلاف الحاكم بقيادة حركة النهضة وحكومة المشيشي".

العالم-تونس

وقد حمّل التيار الديمقراطي في تونس "مسؤولية الأزمة للائتلاف الحاكم بقيادة حركة النهضة وحكومة المشيشي"، لافتا إلى أنه يختلف مع تأويل الرئيس للفصل 80 من الدستور، رافضاً ما يترتب عن تأويل الرئيس للفصل 80 من قرارات وإجراءات خارج الدستور.

بدورها، قالت كتلة قلب تونس، اليوم الإثنين، إن القرارات التي اتخذها الرئيس التونسي قيس سعيّد تعتبر "خرقا للدستور ورجوعا بالجمهورية للحكم الفردي".

ودعا الحزب "مجلس نواب الشعب إلى الانعقاد فوراً"، كما دعا رئيس الحكومة إلى "تولي مهامه الشرعية وتفادي أحداث فراغ في مؤسسة رئاسة الحكومة". كذلك دعا كل "القوى الوطنية إلى الالتفاف حول المصلحة الوطنية والتمسك بالمؤسسات، في إطار مفهوم الحوار والتضامن والوحدة الوطنية".

يذكر أن الرئاسة أعلنت إعفاء رئيس الحكومة هشام المشيشي من منصبه، وتجميد عمل المجلس النيابي واختصاصاته لمدة 30 يوماً.

الاخبار الواردة من تونس تؤكد أن أعداداً من المحتجين لا تزال محتشدة أمام مبنى البرلمان التونسي، على خلفية الأحداث الأخيرة التي تشهدها البلاد.

وكان الجيش التونسي قد منع في وقت سابق رئيس البرلمان راشد الغنوشي ونائبته وعدداً من النواب من دخول مبنى البرلمان، في وقت شهدت فيه تونس انتشاراً مكثّفاً للجيش الذي طوّق مبنى البرلمان.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف