لبنان يواكب نشاطات ذكرى انفجار المرفأ بإجراءات مشددة

لبنان يواكب نشاطات ذكرى انفجار المرفأ بإجراءات مشددة
الإثنين ٠٢ أغسطس ٢٠٢١ - ٠٧:٣٠ بتوقيت غرينتش

دخلت الأجهزة الأمنية اللبنانية في حالة استنفار واتخذت تدابير أمنية مشددة لمنع حصول أي تطور أمني، وذلك قبل يومين من الذكرى السنوية الاولى لانفجار مرفأ بيروت.

العالم_لبنان

وأبتداءً من اليوم الاثنين تبدأ فعاليات ومسيرات وتجمعات الذكرى السنوية الأولى لإنفجار مرفأ بيروت ، وكون نهار ٤ آب سيكون له مظلة من مرجعيات دينية ، دعت للمشاركة في احياء الذكرى،للدفع نحو كشف الحقيقة ومعاقبة المسؤولين.

ويقول مصدر امني معني ان هذه الهواجس دفعت بالأجهزة الأمنية الى الاستنفار والعمل على رصد عدة سيماريوهات قد تستفيد منها جهات لديها أجندات وحسابات تخريبية وتنتظر الفرصة المناسبة لتحقيقها ، وقد تستغل نشاطات الذكرى السنوية الأولى لانفجار المرفأ لهذه الغاية".

و نقل مواقع الخبرية عن المصدر هذه الجهات قد تكون حزبية داخلية ، او إقليميه ، او صنيعة اجهزة مخابراتية ، ويِخشى ان تبدأ هذه الطوابير الخامسة بالعزف على وتر الأرض والشارع وحرية التحرك والتعبير للتخريب ليس الا.

ويوضح المصدر ان المراجع الامنية المعنية تمنت على مجموعات الحراك والثورة وأهالي الشهداء التنبه الى وجود أشخاصٍ او تحركاتٍ وتصرفاتٍ غريبة ومشبوهة من حولهم. واكدان الأجهزة الأمنية ستقوم بانتشار واسع وخاصةً بين الأشرفية والصيفي والكرنتينا وتمثال المغترب بالإضافة الى باحة القداس الأساسية في مكان الإنفجار داخل حرم المرفأ.

يوم الاربعاء يصادف الذكرى الاولى لانفجار مرفأ بيروت و الدولة الللبنانية اعلنت الحداد العام.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف