حينما يهدد وزير الخارجية الاسرائيلي ايران!

حينما يهدد وزير الخارجية الاسرائيلي ايران!
الثلاثاء ٠٣ أغسطس ٢٠٢١ - ٠٥:٠٤ بتوقيت غرينتش

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، مخاطبًا إيران "انتهى زمن الجلوس بكل راحة في طهران وإشعال الشرق الأوسط بأسره".

العالم- كشكول

ورغم أن بينيت يقصد بكلامه هذا، الهجوم على السفينة الإسرائيلية في بحر عمان، إلا أنه لم يذكر السبب والدليل الحقيقي لاتهام طهران باشعال المنطقة؟ ثم من أين بدأ هذا الزمن الذي يزعم بينيت أنه انتهى؟ واخيرا كيف يجرؤ بينيت على توجيه مثل هذه التهديدات ضد إيران؟

على الرغم من أن بينيت قد شجعه في البداية ما أسماه الدعم العالمي لإسرائيل، إلا أنه تحدث عن عمل مشترك ومنسق ضد إيران مع دول أخرى في العالم، لكنه سرعان ما أدرك ان تصريحاته غير ناضجة، وأن عددا من الدول القليلة لا تساوي كل العالم... فأعلن اننا نعلم كيف نعمل بمفردنا!

بغض النظر عن زرع الصواريخ النقطية على الحدود الاسرائیلية من ثلاثة اتجاهات جغرافية، وفشل مشروع تطبيع العلاقات العربية الإسرائيلية، وهزيمة الناتو العبري العربي الذي يتشكل من 80 عضوا، وهزيمة الكيان الصهيوني في حرب الـ 12 يومًا الاخيرة... فإن مجرد تذكير اسرائيل بالرد الايراني الأخير على اغتيال الشهيد فخري زاده والثأر لدمه، الذي لم ينساه بينيت وكبار المسؤولين الإسرائيليين بالتاكيد، سيمنع رئيس الوزراء الإسرائيلي من القاء تصريحات غير ناضجة...

فكما يقول المثل العاقل تكفيه الإشارة والحمار لاتكفيه العبارة.. لكن لسوء الحظ، كان المسؤلون الصهاينة دائمًا على مسافة كبيرة من العقلانية.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف