الكونغرس يتحرك لكشف وثائق قد تشير لدور سعودية بهجمات سبتمبر

الكونغرس يتحرك لكشف وثائق قد تشير لدور سعودية بهجمات سبتمبر
الجمعة ٠٦ أغسطس ٢٠٢١ - ٠١:١٢ بتوقيت غرينتش

أعلن رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي، تقديم مشروع قانون لرفع السرية عن وثائق استخباراتية حول هجمات الحادي عشر من سبتمبر الإرهابية.

العالمالأميركيتان

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده السيناتور الأمريكي روبرت مينينديز، أمام الكونغرس، يوم الخميس، وخلفه بعض أقارب ضحايا الهجمات.

وقال مينينديز إنه "في غضون أسابيع قليلة، سيتوقف الأمريكيون للتفكير في الذكرى العشرين لهجمات 11 سبتمبر، سوف يتذكرون ما يقرب من 3 آلاف أمريكي فقدوا أرواحهم"، مشيرا إلى أنه "أسوأ هجوم إرهابي في تاريخ أمتنا".

وأضاف: "على مدار 20 عامًا، سعت عائلات ضحايا هجمات 11 سبتمبر إلى العدالة ومحاسبة المسؤولين عن الاعتداء، ولكن عامًا بعد عام، رفضت حكومتهم الفيدرالية رفع السرية عن وثائق قد تلقي الضوء على أي دور للمملكة العربية السعودية أو أفراد من السعودية أو أي من دولة في هجمات 11 سبتمبر".

وطالب أهالي ضحايا وناجون من هجوم 11 سبتمبر 2001 في رسالة، برفع السرية عن تقرير مكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي الذي يوضح بالتفصيل "الدور الذي لعبته السعودية في الهجوم الإرهابي".

ودعت رسالة عائلات الضحايا مديرة جهاز الاستخبارات الوطنية، أفريل هاينز، إلى نشر تقرير مكتب التحقيقات الفدرالي FBI، الذي يلخص تحقيقا استمر لسنوات حول ما إذا كانت هناك مسؤولية سعودية في تسهيل هجوم الحادي عشر من سبتمبر.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف