خبير اسرائيلي: مرة أخرى تفاجأت استخباراتنا من إطلاق صواريخ حزب الله

خبير اسرائيلي: مرة أخرى تفاجأت استخباراتنا من إطلاق صواريخ حزب الله
السبت ٠٧ أغسطس ٢٠٢١ - ٠٤:٣٢ بتوقيت غرينتش

أعلنت وسائل إعلام صهيونية، أن  وزير الحرب الإسرائيلي بيني غانتس تحدث مع وزير الدفاع الأميركي “وطلب منه العمل مع لبنان لوقف إطلاق النار من هناك”.

العالم-الاحتلال

وتحدثت وسائل إعلام إسرائيلية عن أن “إسرائيل” تفاجأت برد حزب الله وأخطأت في قراءة موقفه، مؤكّدة أن “الجيش الإسرائيلي والمستوى السياسي لا يريدان الدخول في الفوضى اللبنانية”.

وقال موقع والاه الإسرائيلي إن “رسالة الجيش كانت مدوية لكنها عملياً كانت رداً مضبوطا ولم يكن موجهاً ضدّ حزب الله”، وأضاف: “لا نريد أن تتحول الحدود الشمالية كما هو الحال في الجنوب مقابل غزة”.

الموقع الإسرائيلي اعتبر أن “الرسالة لحزب الله كانت أن الحساب هو مع الفلسطينيين لكن تبين أن للحزب تفسيره الخاص، وأن التقدير الاستخباري في الجيش الإسرائيلي كان هو أن حزب الله لن يرد”.

وبحسب الإعلام الإٍسرائيلي، “تبين أن التقدير الاستخباري كان خاطئاً وقراءة غير صحيحة للطرف الآخر”، معتبراً أن “إطلاق حزب الله للصواريخ من الناحية الإستراتيجية يعد تطوراً خطيراً بالنسبة لإسرائيل”.

وشدد الموقع الإسرائيلي على أن “الواقع في الشمال معقد ويتطلب اتخاذ قرارات مدروسة”، مشيراً إلى أن “الحرب في لبنان لا تخدم بأي شكل من الأشكال مصالح "إسرائيل"، لكنه سيكون من الخطأ الفادح من جانب "إسرائيل" التقليل من خطورة إطلاق حزب الله الصواريخ نحو مزارع شبعا”.

بالتزامن، قال الخبير بالشؤون العربية، يوني بن مناحم، في تغريدة له على تويتر: “مرة أخرى تفاجأت الاستخبارات الإسرائيلية من إطلاق الصواريخ على يد حزب الله، كما تفاجأت بإطلاق الصواريخ من لبنان على يد منظمات فلسطينية واتهمت يحي السنوار. أتذكرون؟؟

وأضاف بن مناحم أن “الردع تآكل والوضع يستوجب رداً شديداً ضد حزب الله وايران، لكن لا يحدث شيئاً أبداً وينتظرون مجلس الأمن .. يا للعار!”.

الكلام الإسرائيلي جاء بعد إعلان المقاومة الإسلامية في لبنان أنّ مجموعات الشهيدين علي كامل محسن ومحمد قاسم طحّان قصفت محيط مواقع الاحتلال في مزارع شبعا، رداً على الغارات الإسرائيلية على أراضٍ مفتوحة في الجرمق والشواكير.

كما أصدر الإعلام الحربي بياناً أوضح فيه أنّ “راجمة الصواريخ أطلقت صلياتها باتجاه مواقع العدو الصهيوني من مناطق حرجية بعيدة. ولدى عودتها، اعترضها بعض المواطنين في قرية شويا”.

وتحدثت وسائل إعلام إسرائيلية عن إطلاق صلية من 20 صاروخاً، وتحدثت كذلك أن مراكز الاستجمام في الشمال بقيت فارغة نسبياً بعد إطلاق الصواريخ من لبنان اليوم.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف