شاهد.. حرائق تركيا تظهر عجز الحكومة وتعمق الانقسامات السياسية

الثلاثاء ١٠ أغسطس ٢٠٢١ - ١٢:١٨ بتوقيت غرينتش

مع بدء انحسار الحرائق في جنوب وغرب تركيا، بدأت تتكشف الفاتورة الباهظة للخسائر الكبيرة التي خلفتها أسوأ موجة حرائق تشهدها البلاد منذ عقود. وأثارت حرائق الغابات المتواصلة منذ أيام جدلا واسعا في تركيا حول مدى استعداد الحكومة لمواجهة مثل هذه الكوارث.

العالم - مراسلون

انحسرت الحرائق في تركيا ونجحت جهود الاطفاء بمساعدة الاصدقاء بالسيطرة على أجزاء كبيرة منها ، لكن انحسارها يكشف شيئا فشيئا فاتورة الخسائر الباهظة التي خلفتها أسوا موجة حرائق تشهدها البلاد.

خسائر مباشرة كبيرة بالغابات والقرى المجاورة وتكاليف باهظة جداً لعمليات الإطفاء المتواصلة ومطالبات التعويض الحكومي للمتضررين، وخسائر اخرى شهدها القطاع السياحي والذي عقدت امال على تحسنه هذا الصيف.

وقال المحلل السياسي التركي وهبي باش:"الذي حدث في اخر 10 ايام هو كارثة، اكثر من 210 حريق، هذه اكبر الحرائق التي مرت على تركيا واردوغان اعتبرها كارثة وطنية، قطاعات كثيرة تضررت جدا الغابات والثروة الحيوانية واشخاص خسروا ارواحهم اضافة الى خسائر في السياحة كبيرة خصوصا نحن في موسم".

في موجة الحرائق شهدت الساحة التركية حالة جدل حادة ، واحتدام للصراع الالكتروني بين مؤيدي الرئيس التركي ومعارضيه، الصراع تمثل في تبادل اتهامات حول قدرة الحكومة التركية وامكانياتها في التصدي للحرائق.

انقسام بدى حادا أججته تصريحات المعارضة المتتالية والتي وفق ما يقول المناصرون ان المعارضة تستغل الكارثة في مآرب سياسية.

حرائق الغابات في تركيا بدأت من ولاية أنطاليا السياحية جنوبي تركيا وامتدت لولايات موغلا ومرسين وهاتاي وعثمانية وأضنة ودمرت عشرات آلاف الدونمات من الغابات، تقول البيانات الرسمية أن السلطات سيطرت على أكثر من 200 حريق حتى الآن في حين لا تزال تتواصل الحرائق في أكثر من عدة مواقع أهمها ولاية موغلا التي توصف بجنة السياحة في تركيا.

حرائق الغابات في تركيا مثلت كارثة على كافة المستويات فالي جانب خسائرها المباشرة، فان الخسائر الغير مباشرة ستكون باهظة أيضا حتى على مستوى تزايد حدة الانقسام بين المعارضة والحزب الحاكم.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف