ميركل تحذر من 'أزمة جديدة' بسبب اللاجئين الأفغان

ميركل تحذر من 'أزمة جديدة' بسبب اللاجئين الأفغان
الإثنين ١٦ أغسطس ٢٠٢١ - ٠٧:٥١ بتوقيت غرينتش

أعلنت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أن ألمانا والدول الأخرى يجب أن تقدم الدعم للبلدان التي ستستضيف الأفغان الفارين من بلادهم بعد سيطرة "طالبان" عليها، لتفادي أزمة هجرة جديدة.

العالم - أوروبا

وقالت ميركل في مؤتمر صحفي في أعقاب اجتماعها مع أعضاء في حزبها يوم الاثنين: "علينا أن نضمن للناس الكثيرين الذي لديهم مخاوف كبيرة، أن يكون لهم ملاذ آمن في الدول المتاخمة لأفغانستان حتى في حال عدم التعاون مع المؤسسات الألمانية".

وفي معرض الحديث عن الدول التي يجب دعمها لكي تستضيف اللاجئين الأفغان، أوضحت أن ذلك يخص باكستان على وجه التحديد.

وقالت في إشارة إلى أزمة الهجرة عام 2015 على خلفية النزاع في سوريا: "يجب ألا نكرر أخطاء الماضي حيث لم نقدم الدعم الكافي لمكتب المفوض الأممي لشؤون اللاجئين وبرامج المساعدات، وغادر الناس الأردن ولبنان متجهين إلى أوروبا".

وأشارت ميركل إلى أن التطورات الأخيرة في أفغانستان "محزنة" للأفغان وألمانيا وحلفائها الذين حاربوا الإرهاب هناك.

وأكدت أن هناك تنسيقا مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بشأن عمليات الإجلاء التي ستشمل بعض المواطنين الأفغان.

وخلال الاجتماع مع أعضاء حزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي في وقت سابق من اليوم الاثنين، أشارت ميركل إلى ضرورة إجلاء من هم أكثر عرضة للخطر في أفغانستان، وقد يبلغ عددهم نحو 10 آلاف شخص، وخاصة الأفغان الذين عملوا مع القوات الألمانية، ونشطاء حقوق الإنسان وغيرهم.

وأكد وزير الخارجية الألماني هايكو ماس للصحفيين أن ألمانيا تسعي "لإجلاء أكبر عدد ممكن من الأفغان وبأسرع ما يمكن".

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف