شاهد: سفير ايران السابق بأفغانستان يعلق على تفجيرات كابول

الخميس ٢٦ أغسطس ٢٠٢١ - ٠٥:٢١ بتوقيت غرينتش

أكد السفير الايراني السابق في أفغانستان ابو الفضل ظهره وند، أن الفوضى التي حصلت في افغانستان بسبب عمليات الاجلاء ساعدت في حصول الهجوم الارهابي عند أبواب مطار العاصمة الأفغانية كابول.

العالم - خاص العالم

وأضاف ظهره وند في حديث لقناة العالم ان هذا الانفجار سيعقد الامور اكثر فالامريكان حذروا من حدوث هذه الهجمات، موضحا ان هذا الانفجار سيسرع بخروج القوات الأميركية من أفغانستان.

ورأى السفير الايراني السابق في افغانستان الوضع الحالي في أفغانستان هو نتيجة سياسات أمريكا الخاطئة التي اصرت على الانسحاب بهذه الطريقة رغم الانتقادات الكثيرة من دول العالم.

ونوه ظهره وند ان هذا الهجوم ليس في مصلحة طالبان، مؤكدا ان تنظيم داعش الارهابي يشكل التهديد الاول للشعب ولنسيج طالبان في افغانستان وان الذين اتوا بداعش الى هذه المنطقة لهم يد في هذا الهجوم وهذا التوتر.

هذا واعلن مسؤولٌ في جماعةِ طالبان مقتلَ ثلاثةَ عشَر شخصاً بينَهم اطفالٌ وإصابةَ آخَرين جراءَ انفجارٍ عنيف في محيطِ مطارِ كابول تبنته جماعة داعش الارهابية

الى ذلك تضاربت الانباءُ حولَ وقوعِ اكثرَ من انفجارٍ فيما اشارت مصادرُ اميركية الى اَنّ الانفجارَ ناجمٌ عن عمليةٍ انتحارية اعلنت وسائلُ اعلامٍ اَفغانية اَنّ الانفجارَ نجمَ عن تفجيرِ سيارةٍ مفخخة في السياقِ نفسِه نقلت وكالةُ رويترز عن مسؤولٍ أمريكي اَنّ خمسة جنودٍ من الجيشِ الأمريكي بين المصابين في الانفجارِ وفقاً لمعلوماتٍ أولية.

وكانت الولايات المتحدة ودول حليفة لها قد حذّرت من خطر "وشيك" يتهدد مطار كابول بناء على معلومات استخبارية.

أفادت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" الخميس بوقوع انفجارين على الأقل في "هجوم معقد" استهدف محيط مطار كابول بينما كانت عمليات الإجلاء متواصلة. وأشارت معطيات أولية إلى سقوط 5 قتلى على الأقل والعديد من الجرحى.

وكان قد دعا رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون حكومته إلى اجتماع أزمة إثر الهجوم. من جهته، رأى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وهو أن الأوضاع في أفغانستان تدهورت بشدة، مشير إلى إن سفير فرنسا في أفغانستان لن يبقى هناك لأسباب أمنية.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف