العدوان على اليمن

شاهد.. سقوط عشرات القتلى والجرحى من مرتزقة العدوان في قاعدة العند الجوية

الأحد ٢٩ أغسطس ٢٠٢١ - ٠٣:٠٩ بتوقيت غرينتش

عدن (العالم) 2021.08.29 – إعترف مرتزقة العدوان السعودي على اليمن بمقتل 30 مرتزقا على الأقل وإصابة أكثر من 60 آخرين في قصف تعرضت له قاعدة العند الجوية جنوبي اليمن، حيث تعرضت القاعدة لهجمات بواسطة طائرات مسيرة مسلحة وصواريخ بالستية، فيما أشارت مصادر طبية إلى أن عددا كبيرا من القتلى والجرحى وصلوا إلى المستشفيات المجاورة للقاعدة في محافظتي لحج وعدن.

العالم - اليمن

هنا في قاعدة العند الجوية جنوبي اليمن، سقط عشرات القتلى والجرحى من مرتزقة العدوان السعودي في قصف تعرضت له القاعدة.

مصدر عسكري تابع للمرتزقة قال إن القاعدة تعرضت لهجمات بواسطة طائرات مسيرة مسلحة وصواريخ بالستية.

وأضاف أن الضباط والعساكر كانوا مجتمعين داخل أحد العنابر في القاعدة، بينما حلقت طائرة مسيرة فوقهم وحاول الجنود إسقاطها عبر إطلاق النار عليها لكنهم فشلوا في إصابتها، ثم استهدفت العنبر الذي كانوا مجتمعين فيه بصورة مباشرة وأطلقت الصواريخ عليه.

وتم الهجوم أثناء قيام المرتزقة بالتحضير للقيام باستعراضات عسكرية داخل القاعدة.

مصادر طبية تابعة للمرتزقة، أكدت أن أعددا كبيرا من القتلى والجرحى وصلوا إلى المستشفيات المجاورة للقاعدة في محافظتي لحج وعدن.

وأضافت أن المستشفيات لا تستطيع تحمل هذا العدد من القتلى والجرحى، فيما لا يزال هناك عدد من الجثث تحت الأنقاض في القاعدة.

قاعدة العند هي أكبر قاعدة عسكرية جوية في البلاد وتستخدمها قوى العدوان السعودي ومرتزقتها في شن العمليات الهجومية والتحضير لها بالإضافة إلى تدريب المرتزقة.. وتقع على بعد نحو 70 كيلومترا شمالي مدينة عدن.

وفي الشهر الأول من عام 2019 شهدت هجوما خلال عرض عسكري أدى لسقوط قتلى وجرحى من المرتزقة ومقتل رئيس الاستخبارات العسكرية في صفوفهم.

مراقبون أكدوا أن قوى العدوان السعودي والمرتزقة في اليمن قد فقدوا كل زمام المبادرة في المعارك العسكرية أمام الجيش واللجان الشعبية، وأن الخلافات بينهم قد بدأت تظهر على السطح، وتحولت هذه الخلافات إلى معارك وقصف متبادل بينهم وهو ما يؤكد على فشل استراتيجية السعودية وضعف مرتزقتها على الأرض.

للمزيد إليكم الفيديو المرفق..

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف