بالفيديو..

شاهد.. تناطح سعودي اماراتي على نهب ثروات محافظة شبوة اليمنية

الثلاثاء ٣١ أغسطس ٢٠٢١ - ٠٥:٠٩ بتوقيت غرينتش

أفادت مصادر محلية أن محافظة شبوة اليمنية شهدت توترا كبيرا بين قوات موالية للسعودية وحكومة هادي وأخرى مدعومة إماراتيا وتحشيدات عسكرية من الطرفين في محيط منشأة بلحاف النفطية.

العالم - مراسلون

إلى مزيد من التوتر تتجه الأوضاع بمحافظة شبوه جنوب شرقي اليمن نتيجة ما تشهد من اشتباكات متقطعة منذ أيام وتصاعد للصراع بين طرفي السعودية والإمارات، و زاد من التوتر مؤخراً هو مواصلة القوات المدعومة سعودياً والموالية لهادي وحزب الإصلاح تحشيداتها إلىالمحافظة وانتشارها في محيط منشأة بلحاف النفطية التي تسيطر عليها قوات إماراتية وترفض تسليمها.

التصعيد المتبادل بين أطراف قوى العدوان في محافظة شبوه وصل إلى حد تهديدات لحكومة هادي بطرد القوات الإماراتية والفصائل التابعة لها من المحافظة واتهامها بتعطيل المنشأة النفطية وتحويلها إلى ثكنة عسكرية، ما يُظهر محاولة كل طرف إحكام قبضته على المناطق المعروفة بثرواثها، كما هو الحال منذ أشهر في محافظتي المهره وسقطرى ومناطق أخرى.

وتدلل هذه التطورات في محافظة شبوه على حقيقة أطماع الحليفيتين السعودية والإمارات وتنامي الصراع بينهما، صراع يبدو أنه دخل مرحلة يمكن تسميتها بمعركة كسر العظم، ويؤشر لاتساع فجوة الخلافات وانفجار الوضع أكثر مما هو عليه مع استمرار الطرفين في التعزيزات العسكرية والتراشقات وتبادل الاتهامات.

وبالنظر الى هذه التطورات باتت تشكل محافظة شبوه واحدة من أهم ملفات الخلاف بين فرقاء التحالف السعودي الإماراتي، في ظل تهديدات الطرفين بالإتجاه إلى خطوات تصعيدية يخشى أن تزيد الوضع سوءاً.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف