إنتهاكات المنامة الموسمية لمراسم عاشوراء

الأربعاء ٠١ سبتمبر ٢٠٢١ - ٠٢:١٨ بتوقيت غرينتش

تركز هذه الحلقة من برنامج "أبناء الديرة" على المواضيع الحقوقية، ونعالج في "قضية الأسبوع" في هذه الحلقة دور المرأة البحرينية في الثورة والحراك الشعبي السلمي.

العالم إبناء الديرة

ويقول تقرير لجمعية الوفاق البحرينية حول انتهاكات عاشوراء: بلغ عدد الاستدعاءات في موسم عاشوراء أكثر من 100 حالة، بينهم رواديد وعلماء دين أي خطباء بالمنبر الحسيني أو مسؤولين في إدارة المآتم والشؤون الموكبية، ومواطنين.

ويرى حقوقيون أن شعار التسامح الديني الذي ترفعه السلاطة يتعطل ويتوقف حين يرتبط بمسار الانتقام من جماهير المعارضة.

ويؤكد هؤلاء أنه و في مراسم عاشوراء تنهج المنامة انتهاكات موسمية، حيث أن السلطة حولت موسم عاشوراء إلى فرصة للانتهاكات الموسمية.

ويبينون موسم عاشوراء وتحديدا منذ 2011 إلى الآن لم يمر موسم من دون أن تسجل فيه انتهاكات خاصة بعاشوراء.. حيث هناك إصرار من قبل النظام في استهداف المواطنين كل عام بهذه المناسبة الدينية الإنسانية.

وعلى صعيد آخر غردت الناشطة عصمت الموسوي قائلة: يتباكى القائمون على الصحف الورقية على نقص الإمداد الإعلاني والتهديد بالتوقف، أين هي الخدمة الصحفية ذات الجودة والتنوع والمصداقة التي يحصل عليها القراء بعد أن تحولت صحفكم إلى نشرات رسمية ذات لون واحد؟

هذا يتفق مراقبو الشأن البحريني أنه وفي خصوص مضمون الخطاب الموجه في الصحف الرسمية البحرينية، تتشابه المانشيتات ويسعى النظام لتكون الصحف منصات لنشر الأخبار الرسمية فقط وليس أكثر.

ويرى المراقبون أن الإعلام الحكومي والرسمي ونتيجة أنه يمثل وجهة نظر السلطة فيغيب فيه التنافس الإعلامي، وبالطبيعي أن يغيب عنه الإبداع، ويؤكدون أن هذا هو نتيجة تقييد الحريات.. فالصحافة والإعلام تعكس الواقع.

وتناقش هذه الحلقة من برنامج "أبناء الديرة" هذه المواضيع وغيرها، مع ضيف البرنامج رئيس منتدى البحرين لحقوق الإنسان باقر درويش.

للمزید إلیکم الفیدیو المرفق..

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف