لبنان: تشتت في أجواء التأليف.. والتحقق مؤجّل

لبنان: تشتت في أجواء التأليف.. والتحقق مؤجّل
الثلاثاء ٠٧ سبتمبر ٢٠٢١ - ٠٨:٢١ بتوقيت غرينتش

تشتت في اجواء تاليف الحكومة  في لبنان و إذ تضاربت مصادر الصحف بين من رأى أن التأليف في مراحله الأخيرة وبين من رأى فيه بث أجواء إيجابية فقط دون تقدم فعلي، وبين هذا تضارب يرتقب المهتمون يوم الأربعاء لدحض معلومات المصادر.

العالم_لبنان

ولم يعد اللبنانيون بمأمن من بعض المصادر، إذ أوقعتهم قبل ذلك بأجواء إيجابية وأن التأليف قاب قوسين وسرعان ما صدر بيان ليعيد الأجواء الحكومية إلى نقطة البداية.

قالت صحيفة الأخبار اليوم الثلاثاء إن بورصة تأليف الحكومة لم ترسُ على بَرّ حتى بعد بثّ كل أجواء التفاؤل من المصدرَين الأساسيّين المعنيّين مباشرة بالمسألة، أي رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس الحكومة المكلف نجيب ميقاتي.

فرغم التوافق على معظم الحقائب وشاغليها، ثمّة قطبة مخفيّة حالت دون صعود ميقاتي إلى بعبدا مساء أمس، وسط الحديث عن زيارة مرتقبة يوم غد أي بعد انقضاء يوم الحداد العام، علماً بأن عون رفض الاسم الذي اقترحه ميقاتي لوزارة الاقتصاد عبر اللواء عباس إبراهيم، طالباً استبداله بآخر.

وأضافت أن البلاد دخلت في مرحلة العدّ العكسي لتأليف الحكومة مع تحديد مهلة 48 ساعة لتوجّه الرئيس المُكلّف نجيب ميقاتي الى قصر بعبدا، على اعتبار أن اليوم يوم حداد عام على رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى، الراحل الشيخ عبد الأمير قبلان. حصل ذلك بعدما انكبّت كل الأطراف المعنية بالتأليف على إشاعة الأجواء الإيجابية والاتفاق التامّ هذه المرة، أجواء سبق أن أُشيعت خلال نهاية الأسبوع الماضي ثم أسقِطت في اليوم التالي، ما يدعو الى التشكيك في صحّة هذا الوئام وما إذا وصلت الأمور الى خواتيمها فعلاً كما يسوّق صانعوها.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف