بالفيديو..

مجاهد: سنعمل على أن تضم الحكومة فيما بعد جميع الأطياف

الثلاثاء ٠٧ سبتمبر ٢٠٢١ - ٠٦:٠٧ بتوقيت غرينتش

أعلنت جماعة طالبان تشكيلتها الوزارية لحكومة تصريف الأعمال في أفغانستان، برئاسة الملا محمد حسن، فيما عيّن الملا عبد الغني برادر نائبا للرئيس، مشيرة إلى أن هناك حقائب لم يتم تعيين وزرائها بعد، مطالبة المجتمع الدولي بالاعتراف بحكومتها.

العالم - خاص بالعالم

حكومة منقوصة ومؤقتة وبالوكالة، ولا تضم جميع الأطياف، كما تعهدت طالبان بأن تكون، تشكيلة اعلنتها الجماعة، برئاسة الملا محمد حسن بالوكالة، فيما عيّن الملا عبد الغني برادر نائبا لرئيس الحكومة بالوكالة.

تشكيلة الحكومة وبناءا على الأسماء المعلنة، جاءت بلون واتجاه واحد، فعهدت بحقائبها السيادية إلى رجالاتها، وعيّن سراج الدين حقاني وزيرا للداخلية وأمير خان متقي وزيرا للخارجية ومحمد يعقوب مجاهد وزيرا للدفاع. مشيرة إلى أن هناك حقائب لم يتم تعيين وزرائها بعد، فيما تم الإبقاء على بعض الوزارات على حالها؛ مطالبة المجتمع الدولي بالاعتراف بها، مشيرة إلى أنها تريد علاقات طيبة مع الدول الغربية والإقليمية.

الحكومة الشاملة التي وعدت بها طالبان، لم يحن موعد ولادتها بعد، فقد أكد المتحدث باسم الجماعة ذبيح الله مجاهد، بأن هذه الحكومة هي لتسيير شؤون البلاد وحاجات المواطنين، على أن يعلن لاحقا بعد مشاورات بين قادة الحركة عن الحكومة النهائية.

وقال ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم جماعة طالبان:"حكومة تصريف الأعمال تتعاطى مع الوضع الحالي، وبعدها سيكون لدينا نقاشات ومحادثات مع مختلف الأطياف والقبائل. سنركز على أن نجعل هذه الحكومة فيما بعد تضم كل الأطياف، لكنها الآن هي فقط لتصريف الأعمال"

مجاهد علّق على التظاهرات التي شهدتها العاصمة كابول، ودعا المواطنين إلى عدم التظاهر في العاصمة قبل التنسيق مع الجهات الأمنية، مضيفا أنه في ظل هذه الظروف الحرجة لا يمكن السماح بمسيرات فوضوية، حسب تعبيره.

تصريحات مجاهد أتت قبيل الاعلان عن مقتل واصابة عدد من الاشخاص في تظاهرات شهدتها ولاية هرات غربي البلاد. فيما كان عشرات الأفغان تظاهروا في مُختلَفِ المحافظاتِ، ضد ما أسموه التدخل الباكستاني، معربين عن تضامنِهم مع جبهةِ بنجشير، ما دفع مقاتلي طالبان لاطلاق النار في الهواء لتفريقِ المتظاهرين.

التفاصيل في الفيديو المرفق ...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف