شركة فرنسية تواجه تهم التواطؤ في جرائم ضد الإنسانية بسوريا

شركة فرنسية تواجه تهم التواطؤ في جرائم ضد الإنسانية بسوريا
الأربعاء ٠٨ سبتمبر ٢٠٢١ - ٠٥:٤٢ بتوقيت غرينتش

أعلنت المحكمة العليا الفرنسية أنه "يجب التحقيق مع شركة لافارج بتهم التواطؤ في جرائم ضد الإنسانية في سوريا"، ملغية قرارا سابقا بحقها.

العالم-سوريا

هذا ورفضت أعلى محكمة في فرنسا، الثلاثاء حكما قانونيا سابقا يقضي بـ"إسقاط تهمة التواطؤ في جرائم ضد الإنسانية ضد شركة الإسمنت "لافارج" بسبب تعاملاتها في سوريا، لافتة إلى أنه "يتعين على القضاة إعادة النظر في هذه المزاعم".

وحكمت المحكمة العليا في فرنسا بشأن ما إذا كانت محكمة دنيا محقة أم لا في إسقاط تهمة التواطؤ في جرائم ضد الإنسانية ضد لافارج في هذا التحقيق، مؤكدة أنه "يجب على المحكمة إعادة النظر في قرارها".

وبحسب "رويترز"، اعترفت "لافارج"، التي هي الآن جزء من "هولسيم" المدرجة في سويسرا، بعد تحقيقها الداخلي الخاص، بأن "فرعها السوري دفع لجماعات مسلحة لمواصلة العمليات بعد عام 2011"، لكنها رفضت عدة تهم ضدها في تحقيق أجراه قضاة فرنسيون.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف