الرئيس العراقي: الانتخابات البرلمانية ستكون لها تبعات على كل المنطقة

الرئيس العراقي: الانتخابات البرلمانية ستكون لها تبعات على كل المنطقة
الأربعاء ٠٨ سبتمبر ٢٠٢١ - ٠٢:٣٢ بتوقيت غرينتش

وصف الرئيس العراقي برهم صالح الانتخابات النيابية المقبلة بأنها "مفصلية" لكونها تأتي بعد حراك شعبي واجماع وطني على تحقيق الإصلاح الجذري، مبيناً ان تبعاتها وتأثيراتها ستشمل كل المنطقة.

العالم - العراق

وأوضح صالح خلال اجتماعه مع رئيس وأعضاء المفوضية العليا المستقلة للانتخابات والمبعوثة الأممية جينين بلاسخارت، اليوم الثلاثاء، ان الانتخابات المقبلة مفصلية، لكونها تأتي بعد حراك شعبي وإجماع وطني واسع على تصحيح المسارات وتحقيق إصلاحات جذرية، مضيفاً ان لانتخابات المقبلة استحقاق عراقي كبير، وستكون لها تبعاتٌ وتأثيرات على كل المنطقة .

واعلن الرئيس العراقي عن قرب طرح مدونة سلوك على القوى السياسية لتكون إطاراً جامعاً للسلوك الانتخابي، يقوم على احترام الدستور واللوائح القانونية والتسليم بان الانتخابات هي الفيصل، مشدداً على ضرورة إعادة ثقة العراقيين في العملية الانتخابية بعدما تعرضت العملية السياسية والانتخابية إلى التشكيك بسبب الخروقات التي رافقت التجارب الانتخابية السابقة.

وأعتبر صالح ان ضمان المشاركة الواسعة يجب أن يكون أولوية قصوى، لتكون الانتخابات المسار السلمي الحقيقي للتغيير وإصلاح الأوضاع، مثمناً جهود مفوضية الانتخابات لتنظيم الانتخابات، وجهود الفريق الأممي وتعاونه مع المفوضية.

وسيشارك في الانتخابات 110 أحزاب سياسية و22 تحالفاً انتخابياً، وقامت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بدعوة 76 سفارة ومنظمة أجنبية لمراقبة العملية الانتخابية المقبلة.

يذكر أن المفوضية العليا المستقلّة للانتخابات أشارت إلى أن عدد الذين يحق لهم المشاركة والتصويت في الانتخابات البرلمانية العراقية المقبلة، يبلغ 24 مليوناً و29 ألف و927 شخصاً، في حين يتنافس 3523 مرشحاً عن 83 دائرة انتخابية على 329 مقعداً في البرلمان.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف