بريطانيا تتجسس على الاتصالات اليمنية والمعارك تقترب من مدينة مأرب

الخميس ٠٩ سبتمبر ٢٠٢١ - ٠٦:٢٠ بتوقيت غرينتش

يسلط برنامج "المشهد اليمني"، الضوء على اتهام صنعاء الحكومة البريطانية بتصعيد اعمالها العدائية في اليمن، وقالت ان لندن تقوم بالتجسس على شبكات الاتصالات اليمنية وذكرت مصادر يمنية أن بريطانيا تتخذ حاليا من مطار الغيضة وسفن على الساحل الشرقي لليمن كغرف عمليات تجسس بعد نصبها أجهزة تجسس على كابلات الاتصالات في سواحل المهرة.

العالم المشهد اليمني

ويناقش برنامج "المشهد اليمني"، موضوع اعتبار صنعاء الخطوة البريطانية بانها في إطار التخادم بين بريطانيا والتحالف السعودي ويهدف لتعزيز ما وصفته بخدمة مشاريع العدوان والاحتلال الى ذلك احتدم القتال في محيط مدينة مارب شمال شرق اليمن.

وتطرق البرنامج الى ما ذكرته مصادر ان قوات الجيش اليمني شنت هجوما واسعا على مواقع قوى العدوان، وانها حررت بعض المناطق في الجهة الشمالية واصبحت على بعد ثمانية كلم مربع من المدينة هذا كما شهدت مديرية الجوبة جنوب المدينة قتالا عنيفا.

ويلقي البرنامج الضوء على شن طيران العدوان السعودي عشرات الغارات على مناطق متفرقة في مأرب ومواقع مدنية في محافظة تعز.

ويبحث برنامج "المشهد اليمني"، في الاعمال العدائية التي تقوم بها بريطانيا في اليمن؟ وكيف يمكن مواجهة التدخلات البريطانية؟ وما هي دلالات اشتداد المعارك في محيط مدينة مارب؟ وما هو حجم التواجد البريطاني في المهرة وما هي المهام التي تقوم بها القوات البريطانية هناك؟ وهل الحضور البريطاني في المهرة جاء به دعوة سعودية وهل يعمل الجميع في مكان واحد؟ وما هو الهدف البريطاني من الحضور في المهرة وجنوب اليمن به ؟ وماهي ماهية التجسس التي تقوم به بريطانيا في المهرة؟ وكيف عرفة حكومة صنعاء بهذه العمليات التجسسية؟

كما يبحث البرنامج في المطلوب اليوم لاخراج هذه القوات من المهرة؟ وهل ايضا توجد قاعدة عسكرية امريكية في المهرة؟ وكيف يمكن طرد القوات البريطانية من المهرة؟ وماذا عن اشتداد المعارك في مارب؟ هل يوجد اي جديد هناك؟ ولماذا عادت المعارك في مارب بهذا الشكل؟ ما هي الدلالات والانعكاسات؟ وماذا عن الغارات التي شنتها طائرات العدوان على مدينة تعز؟ ماذا تعني عودة هذه الغارات على تعز بعد انقطاع لاكثر من عامين؟

ويتم مناقشة موضوع الحلقة من برنامج " المشهد اليمني" مع ضيفا الحلقة :

- علي الدرواني اعلامي يمني

- عبد الملك الحجري مستشار الرئاسة اليمنية.

التفاصيل في الفيديو المرفق ...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف