شاهد:ثالث هزيمة للمشروع الصهيو اميركي في الجنوب السوري

الجمعة ١٠ سبتمبر ٢٠٢١ - ٠٦:٥٢ بتوقيت غرينتش

اعتبر الباحث السياسي الدكتور محمد مرتضى إستعادة درعا الى السيادة السورية هزيمة للمشروع الصهيو اميركي في جنوب سوريا.

العالم - خاص بالعالم

وقال مرتضى في حديث لبرنامج مع الحدث على شاشة قناة العالم الاخبارية: ان درعا تعد رمزاً للحكومة السورية لانها كانت منطلق لشرارة المؤامرة على الحكومة السورية، ولكن الجيش السوري استطاع اعادتها الى السيادة السورية.

وأضاف ان درعا تعد قلب الجنوب السوري لان الكيان الصهيوني واميركا وغيرهم من القوات الاجنبية كانوا يراهنون على المجموعات المسلحة الموجودة في درعا لإسقاط الدولة السورية لذا سيطرت الحكومة السورية على درعا ودخول الجيش السوري اليها يعد ثالث هزيمة للمشروع الصهيو اميركي في الجنوب السوري.

واعتبر مرتضى ان سيطرة الحكومة السورية على درعا هو بمثابة اجهاض للامن الذاتي للمجمومات المسحلة في درعا التي كانت تعتبر نفسها امارة خارجة عن سلطة الدولة السورية وكانت تراهن بهذا على الموقف الروسي الذي كان يسعى لإجراء تسويات من اجل ايقاف الجبهة العسكرية على اعتبار امكان التوصل الى حل سياسي.

وبين مرتضى ان كثرة تجاوزات المجموعات المسلحة على الجيش السوري وانتهاء كل الدواعي والمبررات التي حصلت من اجل التسوية في عام 2018، جعلت بقاء السلاح المنفلت في درعا غير مسموح به ولذا النتيجة كانت اما ان يدخل الجيش السوري في حل عسكري مع المجموعات المسلحة في درعا واما ان تكون هناك تسوية ويتم تسليم السلاح للحكومة السورية.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف