العدوان على اليمن

شاهد.. إتساع رقعة الاحتجاجات في عدة مدن بمحافظة عدن الجنوبية

الأربعاء ١٥ سبتمبر ٢٠٢١ - ٠٩:١٠ بتوقيت غرينتش

عدن (العالم) 2021.09.15 – تفجرت الاحتجاجات جنوبي اليمن الواقع تحت سيطرة قوى العدوان ومرتزقته جراء تدهور الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية وانفلات الوضع الأمني، حيث قتل مدني وجرح آخرون جراء انفجار قنبلة ألقاها مسلحون على سيارة بمنطقة الشيخ عثمان في محافظة عدن، هذا فيما أطلقت ميليشيات المجلس الانتقالي النار على المحتجين الذين قطعوا الطرقات أشعلوا الإطارات المطاطية، وأعلنوا العصيان المدني.

العالم - اليمن

بعد تدهور الأوضاع المعيشية واتساع رقعة الاحتجاجات ضد المجلس الانتقالي في عدن جنوبي اليمن وتمددها إلى حضرموت عادت الأوضاع الأمنية لتخيم على الأجواء في المحافظة مما زاد من طين الأزمة بلة.

فقد تفاقمت الاحتجاجات تنديدا بتردي الأوضاع الاقتصادية، وتدهور قيمة العملة المحلية، وانهيار الخدمات الأساسية، واستمرار انقطاع التيار الكهربائي، حيث أحرق المحتجون إطارات السيارت، وقطعوا الشوارع الرئيسية.

وأطلقت قوات الأمن النار بكثافة لتفريق المحتجين؛ فيما توعد المتظاهرون بتصعيد الاحتجاجات، وإعلان العصيان المدني في محافظة عدن، لا سيما مع مقتل مدني وإصابة آخرين في انفجار قنبلة ألقاها مسلحون على سيارة بمنطقة الشيخ عثمان في المحافظة.

مصادر محلية في عدن أكدت اتساع رقعة الاحتجاجات، لتشمل مديريات كريتر والمعلا والقلوعة والشيخ عثمان ودار سعد والمنصورة، مشيرة إلى أن المحتجين رددوا هتافات تطالب برحيل المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا، كما هتفوا ضد تحالف العدوان السعودي.

وفي المقابل أطلقت قوات المجلس الانتقالي الجنوبي الرصاص في الهواء لتفريق المحتجين المطالبين بحل أزمة انقطاع التيار الكهربائي.

كما فرقت محتجين غاضبين في مدينة "تريم" بمحافظة حضرموت شرقي البلاد، حاولوا إغلاق طريق دولي يربط بين اليمن وسلطنة عمان، وقالت مصادر محلية إن المحتجين أشعلوا النار في عدد من الإطارات تنديدا بتدهور الأوضاع المعيشية في البلاد.

اللجنة اﻷمنية بمحافظة شبوة جنوبي اليمن توعدت بعدم التهاون مع كل من يسعى لتهديد اﻷمن وهددت بالتعامل بحزم مع المخططات التي وصفتها باﻹجرامية، وتقديم مرتكبيها للمحاكمة.

وأوضحت اللجنة أنها وقفت أمام ما أسمتها الدعوات للعنف والفوضى من قبل المجلس اﻻنتقالي، وحملته مسؤولية عن تلك الدعوات ونتائجها التي وصفتها بالزائفة لتمرير مخططاتها الإجرامية.

وكان المجلس الانتقالي في شبوة دعا لتنظيم فعالية الأربعاء الماضي، للمطالبة بتنفيذ اتفاق الرياض، وطرد ما أسماها مليشيات الإخوان من المحافظة، في إشارة إلى القوات الحكومية.

للمزيد إليكم الفيديو المرفق..

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف