الخرطوم تستعد لتوقيع اتفاق تطبيع مع الكيان الإسرائيلي في أكتوبر

الخرطوم تستعد لتوقيع اتفاق تطبيع مع الكيان الإسرائيلي في أكتوبر
الأربعاء ١٥ سبتمبر ٢٠٢١ - ٠٥:٣٥ بتوقيت غرينتش

ذكرت شبكة سعودية أن السودان يستعد لتوقيع اتفاق تطبيع مع الإحتلال الإسرائيلي، على غرار الاتفاق الذي وقعته البحرين والامارات مع الاحتلال برعاية أمريكية.

العالم- فلسطين المحتلة

وذكرت ذلك شبكة "الشرق" السعودية، اليوم الأربعاء، في خبر عن السودان، نقلا عن مصادر دبلوماسية، أوضحت أن السودان يستعد للتوقيع على اتفاقية للتطبيع مع الكيان الإسرائيلي، في البيت الأبيض في غضون أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

وقالت المصادر إن المشاورات لا تزال مستمرة لاختيار الشخصيات، المقرر لها أن تشارك في حفل توقيع الاتفاق، مشيرة إلى أن هناك توقعات بأنها ستشهد حضور رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان، ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك، والرئيس الأمريكي جو بايدن.

ولفتت الشبكة إلى قول المصادر بأن مشاركة حمدوك والبرهان، إذا تمت، ستعطي انطباعا بأن من وصفته بـ "شركاء الحكم في السودان" على توافق بشأن قضية التطبيع مع "إسرائيل"، بحسب تعبيرها.

وتقول مصادر دبلوماسية أخرى لـ "الشرق" إنه يمكن أن تشارك وزيرة الخارجية مريم الصادق المهدي، نيابة عن البرهان وحمدوك.

لكن ذات المصادر لفتت إلى أن ذلك قد لا يحدث وأن وزيرة الخارجية قد تعتذر لأنها تنتمي إلى حزب سياسي يرفض التطبيع ، وهو "حزب الأمة" القومي السوداني، الذي يعتبر أن التطبيع يناقض المصلحة العليا للوطن والموقف الشعبي في السودان.

واعتبر ملايين المسلمين والفلسطينيين اتفاقات التطبيع التي وقعتها الامارات والبحرين طعنة في ظهر الامة الاسلامية والقضية الفلسطينية.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف