روسيا تحمل واشنطن والناتو مسؤولية الوضع الحالي في افغانستان

روسيا تحمل واشنطن والناتو مسؤولية الوضع الحالي في افغانستان
الخميس ١٦ سبتمبر ٢٠٢١ - ٠٥:٤٥ بتوقيت غرينتش

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية إن على امريكا ودول الناتو تحمل المسؤولية عن الوضع في أفغانستان، وعليها تحمل الجزء الأكبر من تكاليف إعادة الإعمار في هذه البلاد.

العالم-روسيا

وأضافت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زخاروفا، في تصريحات اليوم الخميس: "المسؤولية عن الوضع الراهن في أفغانستان تتحملها بشكل أساسي الولايات المتحدة ودول التحالف الدولي، لذا يتعين عليها تحمل الجزء الأكبر من تكاليف إعادة إعمار البلاد بعد الحرب".

وأوضحت زاخاروفا أنه من المستحيل على الغرب حل المشكلة في أفغانستان بشكل مستقل، دون مساعدة روسيا.

ولفتت زاخاروفا إلى ان "فتح" حدود أفغانستان مع دول الجوار سيكون له عواقب سلبية على الدول الأوروبية أيضا.

وأعربت زاخاروفا عن قلق موسكو حيال تسلل "الإرهابيين" من أفغانستان إلى بلدان آسيا الوسطى تحت "ستار الشعارات الإنسانية ودعوات مساعدة اللاجئين".

وفي هذا الصدد قالت زاخاروفا: "فيما يتعلق بحالة الهجرة من جميع أنحاء أفغانستان، فإن القلق يأتي من احتمال تغلغل عناصر إرهابية ومتطرفة في أراضي الدول المجاورة لأفغانستان، وخاصة بلدان آسيا الوسطى، تحت ستار الشعارات الإنسانية ودعوات مساعدة اللاجئين".

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف