مستقبلا السفير السوري..

الشيخ نعيم قاسم يؤكد على ضرورة عودة العلاقات الطبيعية بين لبنان وسوريا

الشيخ نعيم قاسم يؤكد على ضرورة عودة العلاقات الطبيعية بين لبنان وسوريا
الجمعة ١٧ سبتمبر ٢٠٢١ - ٠٥:١٧ بتوقيت غرينتش

أكد نائب الامين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم لدى استقباله السفير السوري علي عبد الكريم علي، على ضرورة عودة العلاقات الطبيعية بين لبنان وسوريا، مشددا على أن حزب الله سيتصدى لكل محاولات الحصار الاميركي الصهيوني.

العالم_لبنان

وقال خلال اللقاء انه ما حصل ‏من كسر للحصار الاميركي على سوريا من خلال خرق قانون قيصرالعدواني هو بداية مرحلة ‏جديدة من المواجهة التي ستحقق انتصارات سياسية واقتصادية لمصلحة البلدين سوريا ولبنان.

وأضاف خلال استقباله الخميس السفير السوريفي لبنان علي عبد ‏الكريم علي: حزب الله تصدى لمقاومة اسرائيللتحرير الأرض والإنسان، ويتصدى في مواجهة ‏الحصار الاقتصادي والاجتماعي لتحقيق العزة وتدعيم استقلال لبنان وحماية المواطنين اجتماعياً ‏وسياسياً. وسيتصدى في كل المجالات التي تعني الاستقلال والكرامة في مواجهة العدوان ‏الاميركي والاسرائيلي.‎

أما السفير السوري فاعتبر أنه أصغيت إليه وإلى قراءته ‏المتفائلة الحذرة تجاه الوضع في لبنان واستبشاره بإمكانية النجاح في تفعيل العلاقة الاخوية بين ‏سوريا ولبنان، وأيضاً عبر سوريا مع أشقّاء ودول في المنطقة، تفاءَل بإمكانية إنجاز نجاحات ‏بدأت مقدّماتها ويمكن البناء عليها في استجرار الطّاقة، الغاز المصري عبر سوريا والكهرباء ‏​الاردن​ي عبر سوريا، وأيضاً التواصل مع العراقوالاردن والشّرق بعامّة عبر سوريا وتفعيل ‏العلاقة الأخوية بين الوزارات المعنية في البلدين.

وأضاف: وتم التطرّق ايضاً في استثمار انتصار سوريا ‏والمقاومة في مواجهة إرهاب كان قد شكل خطراً على المنطقة وعلى العالم، وهذا الصّمود ‏والانتصار الذي كانت فيه سوريا ولبنان في جبهة واحدة، يجب تثمير النجاح فيه وخاصّة أنّ ‏القوى التي استثمرت في هذا الارهاباضطُرّت لإعادة النظر وهي تخرج من المنطقة بشكل أو ‏بآخر، والعدوّ الإسرائيلي مرتبك والإرهاب التكفيري صار ينقل الاستثمار من جهة الى أخرى، ‏ولكن كلها علامات قوّة يجب الاستثمار فيها والبناء عليها.

وأضاف: كانت رؤية سماحته والقراءة ‏المشتركة تشير الى صورة مستقبل فيه انفراجات اقتصادية واجتماعية ومعيشية للشعب في ‏سوريا ولبنان وللدّول الشقيقة والصّديقة ايضاً، إضافة للقراءة في المشهد السياسي جرى التطرق ‏فيها الى نقاط وكان التوافق فيها كبيراً جدا. ‏

كلمات دليلية :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف