وسط استمرار التوتر مع قطر.. البحرين تدعو لتنفيذ ما صدر في "قمة العلا"

وسط استمرار التوتر مع قطر.. البحرين تدعو لتنفيذ ما صدر في
الجمعة ١٧ سبتمبر ٢٠٢١ - ٠٦:٥٧ بتوقيت غرينتش

اعتبر وزير الخارجية البحريني عبد اللطيف الزياني، أن قمة العُلا شكلت محطة مهمة في مسيرة مجلس التعاون لدول الخليج الفارسي، وذلك خلال اجتماع لوزراء خارجية دول مجلس التعاون في العاصمة الرياض.

العالم-البحرين

وأضاف خلال اجتماع الدورة الـ149 للمجلس الوزاري لمجلس التعاون في العاصمة السعودية الرياض، أن «الأوضاع الإقليمية مقلقة، ما يتطلب من الدول الأعضاء تعزيز تعاونها المشترك لمواجهة التحديات والتنسيق على كافة الصعد»، والحفاظ على مجلس التعاون كيانا راسخا ثابتا، يتطلب العمل على تنفيذ ما صدر في "قمة العُلا»، وما أكدته من ضرورة التزام الدول بالمبادئ والأهداف التي تضمن تماسك المجلس وتعزيز مسيرته، بحسب وكالة أنباء البحرين الرسمية «بنا».

وكان الزياني قد زعم أن السلطات القطرية، لم تُبد أي بادرة تجاه حلحلة الملفات العالقة مع البحرين، أو استجابة للتفاوض المباشر حول تلك الملفات بعد صدور بيان «قمة العُلا»، وطالب الدوحة بالتعامل مع متطلبات التوافق، ومراعاة مصالح البحرين الاستراتيجية، والإسراع في معالجة القضايا العالقة بين البلدين، بما يضمن علاقات سليمة وإيجابية في المستقبل، على حد تعبيره.

وتشهد العلاقات بين المنامة والدوحة حالة من التوتر، في ظل استمرار حملات إعلامية رسمية بحرينية ممنهجة ضد المصالحة مع قطر، والتي سبقها هجوم عبر مجلس النواب البحريني ضد الدوحة، واتهامها بالاعتداء على البحارة البحرينيين.

وكان تلفزيون البحرين الرسمي، قد بث برنامجا خاصا في أغسطس/ آب الماضي، اتهم فيه قطر بالتورط في دعم وتمويل الإرهاب، ودعا حكومة قطر إلى احترام الاتفاقيات الموقعة، خاصة اتفاق «قمة العُلا»، على حد تعبيره.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف