فلسطين.. اصابة شاب بالرصاص والعشرات باختناق خلال مسيرة كفر قدوم

فلسطين.. اصابة شاب بالرصاص والعشرات باختناق خلال مسيرة كفر قدوم
الجمعة ١٧ سبتمبر ٢٠٢١ - ٠١:٥٧ بتوقيت غرينتش

اصيب شاب بعيار معدني في اليد والعشرات بالاختناق الشديد خلال قمع جيش الاحتلال لمسيرة كفر قدوم الاسبوعية المناهضة للاستيطان والتي انطلقت بدعوة من حركة فتح في اقليم قلقيلية نصرة للاسرى واحياء لذكرى مذبحة صبرا وشاتيلا.

العالم ـ فلسطين

وأفاد الناطق الإعلامي في الإقليم مراد شتيوي ان عشرات من جنود الاحتلال اقتحموا البلدة بعد انطلاق المسيرة وأطلقوا الأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط وقنابل الغاز مما أدى لإصابة أحد الشبان بعيار في اليد نقل على اثرها الى المستشفى لتلقي العلاج بعد إسعافه من قبل طاقم الهلال الاحمر الفلسطيني الذي تواجد في المكان.

وأوضح شتيوي ان مواجهات عنيفة اندلعت بين جنود الاحتلال والشبان الغاضبين الذين تصدوا لهم بالحجارة وأجبروهم على الفرار بعد إعادة قنبلة غاز باتجاههم، مشيرا الى ان الجنود حاولوا نصب كمائن في منازل غير مأهولة إلا انه تم كشفها دون تسجيل اعتقالات.

وانطلقت المسيرة بعد صلاة الجمعة نصرة للأسرى في سجون الاحتلال بالتزامن مع الذكرى السنوية لمجزرة صبرا وشاتيلا، بمشاركة المئات من أبناء البلدة وعدد من الأطفال الذين رددوا بعفويتهم شعارات وطنية تشيد بالأسير زكريا زبيدي ورفاقه الذين أعيد اعتقالهم بعد انتزاعهم حريتهم من سجن جلبوع.

46 اصابة خلال مواجهات على جبل صبيح وبيت دجن

أصيب عشرات المواطنين بجروح مختلفة خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال وآلاف المواطنين عقب صلاة الجمعة على جبل صبيح وبيت دجن وعلى الشارع الرئيسي لقرية برقة في محافظة نابلس.

وقال أحمد جبريل مسؤول الإسعاف والطوارئ في الهلال الأحمر الفلسطيني أن 46 مواطنا أصيبوا بجروح مختلفة حتى اللحظة على جبل صبيح في بيتا وفي قرية بيت دجن شرق نابلس.

واضاف جبريل: أن 5 مواطنين أصيبوا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط على جبل صبيح في بيتا تم نقل أحدهم إلى مستشفى رفيديا الحكومي لتلقي العلاج فيما تم تقديم العلاج الميداني للبقية وأكد أن 25 مواطنا اخر أصيب بحالات الاختناق جراء إطلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي المئات من قنابل الغاز المسيل باستخدام الطائرات على المواطنين في قرية بيتا وذلك احتجاجا على استمرار إقامة البؤرة الاستيطانية على جبل صبيح .

وفي قرية بيت دجن شرق نابلس قال جبريل أن 15 مواطنا أصيبوا بحالات الاختناق جراء إطلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي قنابل الغاز المسيل للدموع في المنطقة الشرقية من القرية اثر مواجهات اندلعت مع الاحتلال الإسرائيلي احتجاجا على استمرار إقامة البؤرة الاستيطانية شرقي البلدة.

وحسب وكالة معا اندلعت مواجهات مع الاحتلال على الشارع الرئيسي لقرية برقة شمال غرب نابلس عقب صلاة الجمعة حيث أضرم عشرات المواطنين النار في الإطارات المطاطية ولم يبلغ حتى اللحظة عن وقوع إصابات.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف