شاهد.. فيروس كورونا يحول مركبات اجرة الى حدائق نباتات في تايلند

الجمعة ١٧ سبتمبر ٢٠٢١ - ٠٦:٠٩ بتوقيت غرينتش

بانكوك (العالم) ‏17‏/09‏/2021 - حول موظفو شركتين تايلنديتين لسيارات الأجرة أساطيل سيارات التاكسي الى حدائق صغيرة لزراعة النباتات والخضروات اما الدافع لذلك فهو تعطل آلاف السيارات والسائقين عن العمل بسبب أزمة كورونا فضلا عن لفت الأنظار.

العالم - خاص بالعالم

إلى حديقة نباتية جميلة تم تحويل مركبات أجرة مهجورة في بانكوك بتايلند واستخدمت أسقفها لزراعة الخضروات والنباتات.. وسبب انشاء هذه الحديقة يعود لتضرر آلاف السائقين بشدة من إجراءات الإغلاق الناجمة عن فيروس كورونا وعدم مقدرتهم على تحمل رسوم إيجار المركبات، أما النتيجة فكانت أشبه بعمل فني يلفت الأنظار أكثر من كونها ساحة انتظار للسيارات ولتضحي مصدرا للطعام ولرزقهم المقطوع.

ويقول المدير التنفيذي ثاباكورن أساوالرتكون: هذا هو خيارنا الأخير، علينا أن نزرع الخضار على أسطح سيارات الأجرة هذه.. الكثيرون لا يستطيعون الآن تحمل الأجرة اليومية للمركبات، لذلك ابتعدوا تاركين السيارات تقف في صفوف طويلة دون عمل.

فقد أصبح لدى شركتي تاكسي تايلنديتين حاليا 500 سيارة فقط تجوب شوارع بانكوك، في حين تعطلت 2500 سيارة أخرى عن العمل نتيجة الإغلاق والإجراءات ما ادى لانخفاض عدد السائقين ومداخيلهم.

ونصب عمال من الشركتين الحدائق الصغيرة على اسطح السيارات مستخدمين أكياس قمامة بلاستيكية سوداء ممدودة على إطارات من الخيزران، كما أضاف العمال تربة زرعت فيها مجموعة متنوعة من المحاصيل منها الطماطم والخيار والفاصوليا الخضراء.

وقال بياتادا، وهو أحد رؤساء شركة سيارات الأجرة: عندما تنضج هذه الخضروات نقوم بتوزيعها على سائقي سيارات الأجرة لدينا. يمكن للموظفين والسائقين توفير ما يعادل دولارا ونصف يوميا عن طريق استهلاك هذه الخضار.

وتكلف زراعة اي نوع من الخضروات ما لا يزيد عن نصف دولار لذلك تعتبر منتجة وسهلة النمو هذا فيما لا زالت بعض شوارع العاصمة تشهد منافسة حامية بين سائقي سيارات الأجرة على تقليل التعرفة لكسب مزيد من الزبائن خاصة بعد غياب السياح والأزمة الاقتصادية الناجمة عن جائحة فيروس كورونا.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف