'قوات النيترات' تثيرا جدلا كبيرا على مواقع التواصل في لبنان

'قوات النيترات' تثيرا جدلا كبيرا على مواقع التواصل في لبنان
الأحد ١٩ سبتمبر ٢٠٢١ - ٠٨:٥٨ بتوقيت غرينتش

عاد اسم نترات الأمونيوم، المادة شديدة الانفجار والتي ارتبطت بانفجار مرفأ بيروت، الى الواجهة من جديد، بعد أن ضبطت القوى الأمنية اللبنانية 20 طنا منها بشاحنة في البقاع.

العالم - نبض السوشيال

وأعلن وزير الداخلية اللبناني بسام المولوي امس السبت ضبط هذه الكمية، حيث اعطى بعدها تعليمات لإجراء مسح شامل لكل شيء يمكن أن يوجد في المنطقة وقد يشكل خطر على سلامة المواطنين، وأكد أن "القوى الأمنية قامت بنقل نيترات الأمونيوم لمكان أكثر أمانا".

وقد خلصت نتائج التحليل المخبري إلى أن نسبة تركيز الازوت فيها تبلغ 34،7 أي إنها مماثلة لتركيبة شحنة النيترات التي حملتها الباخرة روسوس وتسببت بانفجار مرفأ بيروت في الرابع من اب العام الماضي، تقول التسريبات حول سير التحقيقات ان الشاحنة المحملة بنترات الامونيوم مصدرها من مزرعة الأخوين مارون والقيادي في حزب القوات اللبنانية وإبراهيم الصقر.

واشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي في لبنان بتغريدات حول الموضوع، وبرز وسما #قوات_النيترات و #نيترات_الامونيوم، وتصدرا قائمة "ترند" في موقع تويتر للوسوم الاكثر تداولا.

"عرفات" قال ان الامر ليس بغريب أن يكون حزب القوات هو من فجر مرفأ بيروت لأن هذا الحزب "له تاريخ عار ومجازر بحق الإنسانية وأولها مجزرة صبرة وشاتيلا".

وكتبت "kiki Semaan" ان حزب القوات اللبنانية له يد بكل ما جرى في لبنان مؤخرا، بدءا من الاحتجاجات في الشارع وغلق الطرق ومحاولات العصيان المدني وانفجار مرفأ بيوت والحرب الاقتصادية وقطع المواد الاساسة والوقود، وآخرها شحنة نترات الامونيوم التي ضبطها مؤخرا.

فيما نشرت "دعاء" صورة سمير جعجع وهو يمشي بجانب السفير السعودي في لبنان وكتبت فوق الصورة: "مشروع خراب لبنان بين المصمم والمنفذ سينقلب عليهما.. وسيأكل السم طابخه..".

اما "ليال منصور" فدعت الى اقتلاع حزب القوات اللبنانية من البلاد واصفة اياه بـ"مليشيا القوات اللبنانية الممثلة بالمجرم السّفاح سمير جعجع هي خلايا سرطانيّة في جسد لبنان".

"fadi jouni" قال إن حزب القوات خزنوا نيترات الامونيوم ويوزعوها هنا وهناك ويتهمون حزب الله للتضليل عما يفعلون.

"Joseph" قال إنه في القوات الذي كان اللبنانيون "مذلولين" على محطات البنزين، تبين ان حزب القوات يخزنون اطنان من البنزين، واليوم وفيما لم تجف دماء شهداء المرفأ، اتضح انهم يخزنون اطنانا من نترات الامونيوم.

حساب "حسن،الدّر" قال إن من فنون التّضليل الاعلامي هو عنوان إحدى الصّحف: في بعلبك.. ضبط أطنان من #نيترات_الأمونيوم، أي تقديم بعلبك على الخبر، وذكر ان المواد المذبوطة هي مواد زراعية.

عدد كبير من المغردين على مواقع التواصل في لبنان اعتبروا أن موضوع ضبط نيترات المونيوم امر غير مستغرب، معللين ذلك بأن من ذبح وقتل على الهوية وفجّر كنائس وطمر براميل سامة، لن يتردد في تدمير مرفأ بلاده وعاصمتها وقتل الابرياء، في اشارة الى حزب القوات اللبنانية.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف