أزمة الغواصات تعصف بمصير الغرب

الأربعاء ٢٢ سبتمبر ٢٠٢١ - ١٠:٢٤ بتوقيت غرينتش

تصدرت الأزمة الدبلوماسية بين فرنسا وحليفتيها أمريكا وأستراليا منصات التواصل الاجتماعي بعد إعلان كانبيرا عن فسخها لعقد ضخم أبرمته في عام 2016 مع باريس لشراء غواصات بعشرات المليارات واستبدالها بأخرى أمريكية تعمل بالطاقة النووية.

العالم - هاشتاغ

وإعلنت الادارة الامريكية تشكيل تحالف أمني استراتيجي مع بريطانيا وأستراليا، الامر الذي اعتبرته باريس بأنه يشكل "طعنة في الظهر" وأن الرئيس جو بايدن اتخذ "قرارا مفاجئا" على طريقة "ترامب".

اما في السعودية فقد أعلن وزير الشؤون الإسلامية والدعوة "عبد اللطيف آل الشيخ"؛ أن سلطات بلاده "طهرت" المنابر، من "أصحاب التوجهات"، وفق تعبيره.

وتساءل المغردون عن اسباب اصرار محمد بن سلمان على ما يسمى تطهير المنابر والمناهج الدراسية فيما تعج مدن المملكة بالحفلات الماجنة التي تتنافى مع ابسط المعايير الاسلامية .

الی مجال اخر، حيث انطلقت عبر منصّات التواصل الاجتماعي منذ أيام حملة واسعة تُطالب بمُقاطعة مُنتجات شركة بوما المُختصّة بإنتاج الأحذية والملابس الرياضيّة، على خلفيّة رعايتها لاتحاد الكرة "الإسرائيلي"، وذلك على وسم "هاشتاغ" قاطعوا_بوما.

اما في فلسطين فلازالت قضية نفق الحرية تشغل مواقع التواصل الاجتماعي فقد تداول نشطاء فلسطينيون، صوراً للشاب عبد الرحمن أبو جعفر، الذي استضاف الأسيرين أيهم كممجي ومناضل نفيعات، قبل أن تقوم القوات الإسرائيلية باعتقال الثلاثة بعد محاصرة المنزل المتواجدين فيه واعتبر النشطاء أن أبوجعفر هو البطل السابع لأسرى سجن جلبوع.

اما في اليمن فخرجت صباح الثلاثاء، مسيرة جماهيرية كبرى في مدينة صعدة، بمناسبة ذكرى ثورة الحادي والعشرين من سبتمبر، وتلبية لدعوة قائد حركة أنصارالله السيد "عبدالملك بدرالدين الحوثي". وحمل المشاركون الأعلام اليمنية ورفعوا شعارات مناهضة للسياسة الأمريكية المستبدة في المنطقة.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف