مفوضية الانتخابات العراقية: تمديد الحملات الانتخابية 48 ساعة

مفوضية الانتخابات العراقية: تمديد الحملات الانتخابية 48 ساعة
الأربعاء ٢٢ سبتمبر ٢٠٢١ - ١٢:٥٥ بتوقيت غرينتش

أعلنت المتحدث باسم مفوضية الانتخابات العراقية، جمانة الغلاي عن إجراء المحاكاة الثالثة والأخيرة التي تسبق الانتخابات في عموم محطات العراق، والتي حضرتها شركات مجهزة وأخرى فاحصة وفريق الأمم المتحدة، وشخصيات عراقية هامة، مؤكدة أنه سيتم الإعلان عن نتائج الانتخابات في 10 تشرين الأول خلال 24 ساعة فقط.

العالم - العراق

وقالت الغلاي في تصريح إعلامي إن "اليوم تجري المفوضية المحاكاة الثالثة والاخيرة بواقع 2179 محطة في عموم العراق من الساعة 10 وتنتهي 12:30 للتأكد من دقة وسرعة الأجهزة وبحضور شركة ميرو الكورية والشركة الألمانية الفاحصة ولجنة الأمن السيبراني وفريق الأمم المتحدة اليونامي والوكالة الدولية للنظم الانتخابية".

وحضر عدد من الشخصيات المهمة لهذه المحاكاة في المكتب الوطني.

وحسب الغلاي أنه في ما يخص الانتخابات قد "انهينا قرعة موظفي الاقتراع وكانت لهم مشاركة في المحاكاة، واستقبلنا موظفي مدخلي البيانات لاستمارات العد والفرز اليدوي، وأنهينا المواد اللوجسيتة الخاصة بالعملية الانتخابية ويتم توزيعها على مكاتبنا في المحافظات".

وقالت إنه "تقريبا تم توزيع 14 مليون بطاقة بايومترية على الناخبين"، لافتة إلى أن "المسجلين بايومتريا أكثر من 17 ميلون مواطن، وهناك بطاقات موجودة في مراكز الناخبين"، داعية لاستلام المتبقي من هذا البطاقات.

وكشفت الغلاي عن وجود "17 مليون مسجلين بايومتريا، مع 5 مليون لديهم بطاقة قصيرة الأمد، ما يقارب 24 مليون يحق لهم المشاركة في الانتخابات، وحصرا يتم التصويت من خلال البطاقة البايومترية".

وأشارت إلى أنه "إذا هناك شخص لديه بطاقة قصيرة الأمد، إذا لم يستلم بطاقته الجديدة من الممكن أن يشارك في الانتخابات في 10 تشرين الاول، لكن التصويت الخاص فقط بالبطاقة البايومترية".

بحسب قانون الانتخابات على المفوضية أن "تعلن النتائج خلال 24 ساعة وسيتم الإعلان خلال هذا الوقت، والمحاكاة اليوم هي للتأكد من سرعة ارسال النتائج، وفي المحاكاة الثانية تم إعلان النتائج بوقت أقل." وفقا للغلاي.

وتتم عملية المحاكاة بإشراف رئيس وأعضاء مجلس المفوضية.

ومن المؤمل أن يتجه منذ ساعة مبكرة من صباح يوم العاشر من تشرين الأول القادم 25 مليون عراقي يحق لهم التصويت في 83 دائرة انتخابية موزعة على 8273 مدرسة في جميع مناطق العراق، حسب قانون الانتخابات الجديد الذي يطبق للمرة الأولى بنظام الدوائر المتعددة لانتخاب 329 مرشحاً، تخصص تسعة مقاعد للمكونات: المسيحية، الأيزيدية، الصابئة، الشبك والكورد الفيليين، من بين 3249 مرشحاً يتنافسون على مقاعد مجلس النواب العراقي القادم، بضمنهم 951 مرشحة، وبينهم 789 مرشحاً مستقلاً وباقي المتنافسين يتبعون لأحزاب وكتل سياسية.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف